© Staatliche Museen zu Berlin, Gemäldegalerie / David von Becker
26. ديسمبر 2019

رافائيل في برلين.. رحلة مَحفوفة المَخاطر!

بمناسبة الذكرى الخَمسمائة على رحيل واحدٍ من أجَّلِ فناني عصر النهضة الإيطالية، رافايللو سانزيو دا أوربينو، غادرت لوحته الشهيرة “مادونا مع القرنفل” متحف لندن لأول مرة منذ شرائها بـ 34 مليون جنيه استرليني، لتتنقل برحلة محفوفة بالمخاطر، حيث جابت أوروبا في جولة على متن شاحنة مع مُرمِمٍ مُرافق لها.

برلين تستضيف اللوحة برفقة 5 لوحاتٍ متميزة لوجوه المادونا المتعددة التي يقتنيها متحف اللوحات في المدينة برُواقٍ أنيق مخصص للمعروضات الثمينة، فلطالما إهتمت ألمانيا منذ أن كانت مملكة بروسيا بأعمال رافائيل، حيث أسس فريدرش فيلهالم الرابع بمقره الخاص في قصر الأورانجيري بمدينة بوتسدام، قاعة مخصصة بمجموعة من لوحات رافائيل الفريدة.

تاريخ اللوحة

رسم رافائيل هذه اللوحة التعبدية قبل فترة وجيزة من مغادرته فلورنسا متجهاً إلى روما، ولوحة “مادونا مع القرنفل”رسمت على خشب “الطقسوس” عام 1506م، وهي لوحة صغيرة حجمها 27,9/ 22,4 سم، تظهر فيها ماريا الشابة تلعب مع طفلها يسوع وهو على حجرها تسلمه زهرة قرنفل وردية، ويشير البعض إلى الأظافر الدموية باللوحة على أنها تلميحاً من رافائيل لمعاناة السيد المسيح، وقد إستوحاها أيضاً من لوحة “مادونا بينوس” للفنان الشهير ليوناردو دافنشي الموجودة في سانت بيترزبيرج.

اعتبر رافائيل أفضل رسام لاهوتي بالعالم، ففي بداية حياته المهنية رسم ما لا يقل عن 17 لوحةِ دينية صغيرة حول العذراء والمسيح. كانت أعماله تحظى بشعبية كبيرة أوائل القرن السادس عشر وجعلته مشهوراً، لم يكن رافائيل مبدعاً فنياً وحسب، فقد أشيد به كرسام مثالي لعصر النهضة على مدار القرون الخمسة الماضية، لأنه صور الأفراد والنبلاء من خلال عالم متسق وواضح و تكوينات متناغمة تبدو مدفوعة في حركة هادئة وسلسة.

معلومات عن المعرض

يستمر معرض رافائيل حتى 26من أبريل/ نيسان من العام المقبل 2020، حيث يستقبل الزوار من الثلاثاء والأحد من الساعة 11:00إلى 6:00 مساءً، ويوم الخميس من 11:00 إلى8:00 مساءً. سعر تذكرة الدخول 10 يورو/ 5 يورو السعر المخفض، ويمكنكم حجز تذكرتكم عبر الموقع الإلكتروني (اضغط هنا).

Photo: © Staatliche Museen zu Berlin, Gemäldegalerie / David von Becker

إعداد وتصوير: ولاء اسماعيل – Walaa Ismael