Photo: Thomas Lohnes- EPD
2019/12/11

إجراءات جذرية لمواجهة حمى الخنازير في براندنبورغ

طالبت السلطات في ولاية براندنبورغ كل صياد لديه رخصة بالمنطقة أن يصطاد الخنازير البرية أينما وجدت في 7 أماكن من الولاية وبمنطقتين قرب الحدود الألمانية البولندية. وذكرت صحيفة برلينر تسايتونغ أن حكومة الولاية أعلنت عن مبلغ 50 يورو مقابل كل خنزير يقتل تحفيزًا للصيادين، ويأتي هذا الاجراء كتدبير جذري وسريع للحد من انتشار حمى الخنازير البرية.

في منتصف شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اكتشفت الخنازير البرية المصابة بالحمى الإفريقية لأول مرة في غرب بولندا، على بعد 42 كم فقط من الحدود الألمانية. حتى الآن لم يكن هناك إصابات بهذه الحمى شديدة العدوى إلا في بولندا، لكن منذ عام 2014 تنتشر مثل هذه الأمراض في دول البلقان والبلطيق وتقترب أكثر فأكثر نحو الغرب.

برلينر تسايتونغ نقلت على طبيب بيطري قوله: “بالنسبة للبشر، هذا الفيروس ليس ضاراً”، وتابع الطبيب أن الخنازير المصابة تموت نتيجة نزيف داخلي خلال يومين! وتنقل العدوى لبقية الحيوانات من خلال البراز والبول وإفرازات الأنف، حتى النقانق المصنوعة من لحم الحيوان المصاب يمكن أن تنقل الوباء بعد أشهر! وطالبت وزيرة حماية المستهلك بولاية براندنبورغ أورسولا نونماخر (الخضر) بعدم إحضار أي أطعمة تحتوي على اللحوم من بولندا.

Photo: Thomas Lohnes- EPD