Photo: Juergen Blume- EPD
5. ديسمبر 2019

صحيفة ألمانية تفضح نشاطات حزب الله السرية في برلين

نشرت صحفية دير تاغسشبيغل البرلينية العريقة قبل أيام، تقريراً موسعاً حول نشاطات ميليشيا حزب الله اللبنانية في ألمانيا عموماً، وبرلين بشكل خاص. حيث تضمن التقرير متابعة دقيقة لأفراد ينتمون للتنظيم الشيعي المعروف، والذي تسعى السلطات الألمانية بحسب مجلة شبيجل لوضعه على قوائم المنظمات الإرهابية كداعش والقاعدة وتوابعهما، ما يعني حظر جميع أنشطته على الأراضي الألمانية، ومنع رفع رايته في عموم البلاد.

هيئة حماية الدستور الألمانية نشرت في تقريرها هذا العام، أن نحو 250 شخصاً من أعضاء ميليشيا حزب الله يقيمون في برلين، إضافة لنحو 1050 عضو ينتشرون بمختلف المدن والولايات الألمانية الأخرى.

مخدرات وسيارات مسروقة لتمويل الحزب

تقرير الصحيفة أورد تفاصيل عن نشاطات ميليشيا حزب الله لتجنيد عناصر جديدة ضمن صفوفها، بغرض توسيع شبكة تجارة المخدرات في برلين وعموم ألمانيا، وشراء الأسلحة وجمع النقود لتمويل النشاطات الإرهابية لحزب الله. ويندرج ضمن الأعمال غير المشروعة التي ينفذها أتباع حزب الله في العاصمة الألمانية: تجارة الحشيش والمخدرات، تجارة السيارات المسروقة، الأتاوات وغسيل الأموال! أما طريقة ايصال المخدرات إلى ألمانيا، فتتم من خلال شبكة الميليشيا لتهريب الممنوعات إلى أمريكا الجنوبية، ثم إلى القارة الإفريقية، ومنها عبر البحر إلى أوروبا، وتحديداً من خلال موانئ هامبورغ وأنتويرب وروتردام.

الترويج للميليشيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي

ينشط عناصر ميليشيا حزب الله في برلين بشكل واضح أمام أعين السلطات المحلية، فهم يقومون بالترويج لأفكارهم وجمع التبرعات من خلال مركز “الإمام رضا الإسلامي”الكائن في رويتر شتراسه، وسط حي نويكولن الشهير. المركز مؤسسة شيعية معروفة وينشط أحد دعاته تيكفول إيرول بنشر دعاية حزب الله على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، منها رسائل مصورة لقادة بارزين في الميليشيا. وأوضحت دير تاغسشبيغل أن مقابل المركز يوجد بناء آخر يضم جمعية الإرشاد ومساحة واسعة لممارسة الشعائر الدينية والترويج للحزب. للاطلاع على الموضوع باللغة الألمانية اضغط هنا.

Photo: