Photo: pixabay.com
2019/11/19

السلطات الألمانية تلاحق “صيارفة الحوالات” بالأسود

انطلقت حملة أمنية في برلين وشمال الراين فيستفاليا وهامبورغ وغيرها من الولايات الاتحادية صباح اليوم، لتفتيش العديد من الشقق والشركات التي يتهم روادها والعاملين فيها بتحويل الأموال بطريقة غير قانونية من ألمانيا إلى تركيا، وبحسب معلومات التلفزيون الألماني ARD، هناك حديث عن قرابة مليون يورو يتم تهريبها يومياً عبر هذه المكاتب.

موقع rbb أشار إلى أن المشتبه بهم قاموا ببناء نظام يسمى بالـ “حوالة”، لتحويل الأموال إلى تركيا، حيث يدفع العميل نقداً في ألمانيا، ويستلم المرسل له المال نقوده من جهة شريكة للمكاتب الموجودة في ألمانيا، وبهذا لا يسجل تحويل هذه المبالغ ضمن نظام الصيرفة الألماني.

وبحسب rbb، أي شخص يقوم بمثل هذه الأعمال في ألمانيا دون ترخيص بنكي سيكون عرضة للملاحقة القضائية، حيث يواجه المشتبه بهم عقوبة تصل إلى خمس سنوات سجن، وكانت مجموعات التحويل الأسود هذه ناشطة في جميع أنحاء ألمانيا، مع التركيز على شمال الراين- فيستفاليا، كما أن المتهم الرئيسي بالقضية من دويسبورغ.

يشتبه المحققون وفقاً للبيانات الخاصة أن جزءاً كبيراً من هذه الأموال يأتي من أعمال غير قانونية، وأن هذه الشبكة جزءاً من الجريمة المنظمة، وتشمل عمليات البحث شركات المعادن، والمجوهرات، والمنازل الخاصة بالمشتبه فيهم، وقد صدرت أوامر بالقبض على ستة أشخاص، كما حدد المسؤولون 27 متهمًا تتراوح أعمارهم بين 23 و61 عامًا، قيل إنهم قاموا بتحويل أموال من ألمانيا إلى الخارج على نطاق واسع.

Photo: pixabay.com