Photo : Epd-Heike Lyding
نوفمبر 6, 2019

مشاريع قوانين جديدة للحد من النفايات في ألمانيا

تشكل النفايات تحدياً كبيراً أمام حكومات العالم، خاصة في ضوء الحديث عن زيادة معدلاتها وتحديداً في الدول المتقدمة، الأمر لا يقتصر أبداً على طرق التخلص منها وتدويرها، بل يتعدى ذلك إلى أثر التخلص منها على البيئة، خاصة في الوقت الذي يكثر به الحديث عن حماية الكوكب من التغيرات المناخية التي تتسارع عاماً بعد عام، الأمر الذي بات يهدد حياة سكان الأرض.

حظر الأكياس البلاستكية

تتلخص مهمة الحكومات في إصدار قوانين تسهم بحماية البيئة، وتنظّم موضوع النفايات، خاصة البلاستكية منها، لذا أعلنت الحكومة الألمانية عن رغبتها بحظر الأكياس البلاسيتكية، وبحسب مشروع القانون الذي أصدرته وزيرة البيئة الاتحادية سفينا شولز SPD، يتعلق الأمر بالحقائب النموذجية التي تحصل عليها في المحال التجارية والسوبرماركت مقابل مبلغ من المال، باستثناء الأكياس الرقيقة جداً، التي عادة تُستخدم للفواكه والخظروات، كذلك أكياس الحمل الأكثر سمكاً، والتي يصل سمكها إلى 50 ميكرون. ووفقاً لمشروع القانون، الولايات الاتحادية هي المسؤولة عن تطبيق هذا الحظر، ويجب على البرلمان الاتحادي التعامل مع المشروع، وفي حال اجتاز القرار البوندستاغ، والبوندسرات، سيكون هناك فترة انتقالية مدتها 6 أشهر لتقليل مخزونات المتاجر المتبقية من الأكياس البلاسيتكية.

أسواق للأدوات والملابس المستعملة والمُعاد تدويرها

حكومات الولايات الألمانية لا تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الصعاب التي تواجهها، بل بدأت تتخذ إجراءات خاصة بكل ولاية، بهدف الحفاظ على البيئة، والتخفيف من النفايات البلاستيكية وغيرها، حيث ترى هذه الحكومات أن الحكومة الاتحادية مقصرة في هذا الجانب، أو أن الإجراءات والقوانين التي تتخذها بطيئة ولا تناسب حجم الخطر الذي سيلحق بنا جراء النفايات البلاستيكية.. لذا اتخذ برلمان برلين المحلي يوم أمس قرارات تخص التخلص من النفايات وإعادة تدويرها.

تنتشر غالباً في شوارع برلين الكثير من النفايات، كالأثاث المستعمل، والملابس، والأجهزة الكهربائية، والأواني الفخارية، وللتخلص من هذه النفيات، أعلنت حكومة برلين المحلية عن رغبتها بافتتاح متاجر كبرى للبضائع المستعملة، ليس للنفايات التي سبق ذكرها، لكن للأشياء القابل إصلاحها بحسب عضو برلمان برلين المحلي، مسؤول دائرة البيئة ريغين غونتر (الخضر)، حيث يأمل غونتر بأن يتم في غضون عامين افتتاح ما يصل إلى 4 متاجر من هذا النوع.

حافظ على كوب قهوتك بعد اليوم

هذا المشروع هو جزء من استراتيجية حكومة (الأحمر- الأحمر- الأخضر) لحظر المزيد من النفايات، في السياق ذاته يتم التخطيط لنظام جديد وهو نظام إيداع أكواب القهوة كمشروع نموذجي. سيتم العمل بهذا المشروع في محطات القطار البرلينية، خاصة تلك التي تربط بين فيست كرويتز وأوست كرويتز، وعلى طول U2. المشروع يقوم على أن يسلم الناس أكواب القهوة عند خروجهم من محطات القطارات، ووفقاً لموقع rbb24 سيتم تقديم تفاصيل أكثر عن المشروع بنهاية تشرين الثاني/ نوفمبر. يذكر أن برلين لوحدها وبحسب دائرة البيئة في برلمان برلين تستهلك ما يقارب 170 مليون كوب سنوياً.

Photo : Epd-Heike Lyding