Photo: Screen Shoot, WAS GEHT?!
نوفمبر 5, 2019

أفلام شبابية قصيرة بالذكرى الـ30 لسقوط جدار برلين

عرضت منظمة برلين للمشاريع الثقافية (Kulturprojekte Berlin)، بالتعاون مع وزارة الثقافة، 13 فيلماً تم انتقائها من 53 فيلماً في فعالية “الذكرى الثلاثون للثورة السلمية لإسقاط الجدار”.

أنتج الأفلام أطفال وشباب من مدارس ومشاريع خاصة في برلين، ضمن هذه الأفلام عُرض فيلم Aus Angst Kommt mut الذي تدور أحداثه حول الأحداث الدامية التي وقعت لمهاجرين فيتناميين بمدينة روستك الألمانية عام 1992، حيث تم آنذاك التخلي عن أكثر من 100 فيتنامي في نزل خاص بهم، لحظة هاجمتهم مجموعات ذات دوافع عنصرية، بالحجارة وقنابل المولتوف، فاشتعلت النيران في البناء الذي كان حوصر فيه المهاجرون.

تناول الفيلم الأحداث بشكل فني ونقدي، ولم يختصر على أحداث روستك، بل عرّج على الوضع الحالي للمهاجرين، خاصة الذين تعرضوا لهجمات عنصرية على أماكن إقامتهم. مدة الفيلم 5 دقائق ونصف، يشاهد فيها الجمهور شخصيات تروي قصص تحاكي الأوضاع في تلك الفترة والفترة الحالية.

اًعد نص الفيلم ضمن ورشة عمل أقامتها مجلة “?!WasGeht” لمجموعة شباب من أفغانستان، وسوريا، فيتنام، إيران، وألمانيا، وامتدت الورشة لثلاثة أسابيع كان نتيجتها أن الشجاعة تأتي من الخوف وهو عنوان الفيلم.

“?!WasGeht” مجلة شبابية تأسست عام 2018 على يد شباب وشابات من القادمين الجدد.

يمكنكم مشاهدة الأفلام الـ 53 هنا.

Photo: Screen Shoot – Mit Angst kommt Mut
Ein Projekt von WAS GEHT?! Magazin