أغسطس 20, 2019

ألمانيا تستعيد 4 أطفال لجهاديين ألمان قتلوا في سوريا

بعد مفاوضات طويلة وشاقة مع إدارة الحكم الذاتي الكردية في الشمال السوري، استطاعت الحكومة الألمانية، استعادة أربعة أطفال من آباء ألمان كانوا قد انضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وقتلوا هناك.

وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس قال أمس للصحفيين: “إنه أمر ايجابي أن يتمكن هؤلاء الأطفال الأربعة، الذين كانوا محتجزين، في شمال سوريا، من مغادرة تلك المناطق، وسنعمل أيضاً على مغادرة أطفال لديهم أوضاع مشابهة في سوريا، إنهم في الأساس يعيشون ظروف غير مناسبة على الإطلاق”.

وأكد ماس أن الحكومة الألمانية تعمل في ظروف صعبة لإعادة المزيد من أطفال مقاتلي تنظيم داعش إلى ألمانيا، وتابع قائلاً: “من غير الجائز أيضا تحميلهم مسؤولية أفعال آبائهم، لذا فإننا نعتزم مساعدتهم هناك”، وتوجه ماس بالشكر لكل من ساهم في عملية اخراج الأطفال من سوريا، ووصولهم إلى ألمانيا.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، أكدت أن الأطفاال الاربعة تم تسليمهم إلى القنصلية الألمانية في أربيل، على الحدود العراقية السورية، والأطفال هم ثلاثة أيتام (بنتان وصبي) وطفلة رضيعة مريضة تبلغ من العمر ستة أشهر بحسب ما صرح به عبد الكريم عمر، المتحدث باسم السلطات الكردية في سوريا، لوكالة الأنباء الألمانية، وأضاف أن جميعهم كانوا يعيشون في مخيم الهول.

يذكر أن مخيم الهول يقع في محافظة الحسكة، شمال شرقي سورية، ويعيش فيه آلاف الأطفال اليتامى بالإضافة إلى آلاف الأرامل اللواتي كن زوجات لمقاتلي (داعش).

Photo: EPD – Sebastian Backhaus