أغسطس 15, 2019

برلين بحاجة لـ 26 ألف مقعد دراسي حتى عام 2021

أشارت إدارة التعليم بولاية برلين في احصائية جديدة لوجود نقص بنحو 26 ألف مقعد دراسي مستقبلاً، وكانت عضو مجلس الولاية ومفوضة التعليم ساندرا شيريز قالت إن هناك حاجة لـ 9500 مقعدا دراسياً فقط حتى عام 2021/22، وقالت شيريز يوم الثلاثاء بعد اجتماع مجلس النواب المحلي، أنه كان عليها أن تقدم تقريرا عن حالة بناء المدارس، وأوضحت أن الأرقام القديمة كانت الحد الأقصى للتنبؤ، بناء على توقعات النمو السكاني، ومع ذلك، لا يزال هناك ضغط كبير للعمل من أجل استيعاب جميع الأطفال في العام الدراسي 2021، لا سيما المدارس الابتدائية في المناطق التالية: Pankow وSpandau وTempelhof-Schöneberg وMitte وMarzahn-Hellersdorf.

الناطق الجديد باسم سياسة التعليم في المجموعة البرلمانية لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي ديرك ستيتنر، اعتبر زميلته في الحزب شيريز مخطئة، رغم اعترافه بالصعوبات الموضوعية لتقدير الأرقام في برلين، إلا أن شيريز لا يمكنها أن ترى سوى القليل من الحلول حسب قوله، وشبه عملها بأنه عمل هواة، وأضاف: “أي شخص يعمل بطريقة الهواة لا يقدم تخطيط يمكن الوثوق به”، في حين قالت شيريز التي تقلدت منصب مفوض التعليم لولاية برلين عام 2011: “الأرقام والإحصائيات التي يمكن من خلالها توقع القدرة المستقبلية لمدارس برلين لم تكن موجودة”.

الدعوة لوضع استراتيجية لبناء المدارس في برلين!

رئيس لجنة أولياء الأمور البرلينية نورمان هايس، دعا لتحديد أولويات واضحة، واستراتيجية عملية لبناء المدارس، وكان هايس طلب من مفوضة التعليم سابقاً عقد “قمة أزمة” دون استجابة، وتخطط لجنة الأولياء الآن لعقد قمة خاصة بها للوصول لأكبر قدر من الشفافية بغية تحديد أسباب الأزمة التعليمية في برلين”. من جهته غرد عمدة برلين ميشائيل موللر على تويتر مخاطباً رئيس لجنة الأولياء: “من فضلك لا تقلق، سيحصل طلاب المدارس الابتدائية على مقاعدهم الدراسية، وبالطبع هذا تحدٍ كبير لجميع المعنيين”.

سرعة بناء المدارس في برلين ليست كافية!

لاتزال المهمة صعبة، فبعد السعي الكثيف لبناء المدارس في برلين، والذي بدأ عام 2017، لكن ذلك لايجري بالسرعة الكافية، فمن المزمع حتى الآن إنشاء 18 ألف مدرسة جديدة بحلول صيف 2021، ستكون حصة الأسد منها للمدارس الابتدائية، وسيتم إنشاء أكثر من نصف هذه المساحات في المباني التكميلية المعيارية، أي تلك المباني الجاهزة الموجودة بالفعل في العديد من المدارس. بالإضافة إلى ذلك، هناك حاجة إلى 50% مقاعد إضافية.

حتى بعد التوقعات الرسمية الآن، هناك أجزاء من المدينة متتضررة بشدة بسبب النقص، ففي منطقة بانكو وحدها هناك نقص بأكثر من 2000 مقعد في المدارس الابتدائية، وهذا يعادل 3 مباني مدرسية جديدة وكبيرة، كما يوجد في المنطقة الشمالية الشرقية سريعة النمو نقص بأكثر من 700 مقعد للدراسة الثانوية، وتنشغل إدراة التخطيط بتأمين المقاعد الدراسية لطلاب المدراس الابتدائية أكثر من الفئات العمرية الأخرى، فهؤلاء يجب أن تكون مدارسهم في أحيائهم.

Photo: EPD – Christian Ditsch