مارس 11, 2019

المتهم العراقي بجريمة كيمنتس يقاضي سلطات المدينة

بعد الإفراج عنه لعدم كفاية الأدلة بقضية مقتل (دانيال. هـ) في كيمنتس، قام العراقي يوسف. أ، برفع قضية على القاضي والمدعي العام واتهامهما بالانتماء لليمين المتطرف وحرمانه من حريته، وقد وصف محامي يوسف الاعتقال بغير القانوني ولم يستند على أدلة كافية.

الاعتقال لتهدئة الأجواء

كان يوسف أ. اعتقل مع شاب آخر يحمل الجنسية السورية، كمشتبه بهما في حادث مقتل الكوبي الألماني (دانيال. هـ) خلال مهرجان مدينة كيمنتس في أغسطس/ آب 2018، ثم عُلقت الدعوى ضد يوسف منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي، وأفرج عنه لعدم كفاية الأدلة.

محامي يوسف وصف اعتقال الشابين بالـ “الخيال المطلق”. وكانت مذكرة الاعتقال ذكرت أن الشاب السوري قام بتجريم المتهم العراقي، ووفقًا لتقرير نشره موقع migazin.de، نفى الشاب السوري اشتراك الشاب العراقي في الجريمة، كما أن شهود آخرين وصفوا الجاني بشكل يبعد الشبهة تمامًا عن يوسف، واتهم المحامي أولريش دوست روكسين، القاضي والمدعي العام بأنهما قاما باتهام يوسف من أجل تهدئة الجمهور الغاضب، وكبح أعمال الشغب التي مارسها اليمين المتطرف في كيمنتس.

بدء محاكمة بقية المتهمين

في 18 آذار/ مارس الجاري سيتم بدء محاكمة المتهمين الرئيسيين في جريمة قتل (دانيال. هـ – 35 سنة)، حيث سيمثل السوري علاء. س 23 سنة، والعراقي فرحات. أ، أمام محكمة دريسدن بتهمة الاعتداء المفضي إلى القتل. تجدر الإشارة هنا إلى أن المدعو فرحات مازال هاربًا، حيث يفيد تقرير التحقيقات عقب الحادثة بأن علاء وفرحات كانا تورطا في هجوم لفظي ضد مجموعة أخرى يوم 26 أغسطس 2018، في مهرجان كيمنتس، مما أدى لطعن دانييل. هـ، وتلى الحادث مجموعة من الاحتجاجات ضد الأجانب في كيمنتس.

أمل برلين | المحرر – متابعات (أ.ي)
Photo: Asmaa Yousuf