4. مارس 2019

العاصفة وزعيمة CDU تفسدان أجواء الإحتفالات

يمثل اليوم الإثنين ذروة احتفالات كرنفال مدينة كولون الألمانية فيما يعرف بـ “إثنين الورود” أو Rosenmontagszug، ولكن لم يأتِ الطقس بما يشتهيه الكرنفال، حيث تم تقليص المظاهر الاحتفالية إلى حد كبير بسبب العاصفة Bennet والمتوقع أن تكتسح منطقة شمال الراين وستفاليا حيث تبلغ سرعتها 70 إلى 80 كم في الساعة مصحوبة بالأمطار، وقد ألغت مدينة بوتروب الموكب الكرنفالي الخاص بها، وقامت دوسلدورف بالتأجيل بنحو ساعتين.

كولون تقلص مظاهر احتفالات.. إثنين الورود

وفي مدينة كولون تلقت جمعية الاحتفالات رسالة تحذيرية، ما جعلها تقرر الاستغناء عن بعض مظاهر الاحتفال السنوي، مثل مجسمات الشخصيات الكبيرة المحمولة والأعلام وما شابه، كما تقرر منع دخول الخيول أو العربات التي تجرها الخيول، بالإضافة لإزالة الجدران الجانبية والألواح من الأسوار المتنقلة، مع استمرار السيارات الدافعة الكبيرة في المرور. بالإضافة إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة في كل من دوسلدورف وماينز ودويسبورغ.

رئيسة المسيحي الديمقراطي تسخر من الجنس الثالث

ومن قاعة احتفالات كرنفال الاتحاد المسيحي الديمقراطي من مدينة بادن فورتمبيرج شتوكاخ وبالقرب من بحيرة بودن، قامت رئيسة الاتحاد المسيحي الديمقراطي الحالية أنجريت كرامب كارينباور والمعروفة بـ AKK بإلقاء مزحة تعد تقليدًا في كرنفال الحزب، ولكن هذه المرة أثارت المزحة انتقادات واسعة النطاق في الأوساط السياسية وغيرالسياسية الألمانية.  حيث قالت: “في برلين حيث تجد أن تحالف اللاتيه مكياتو يقوم بعمل مراحيض خاصة بالجنس الثالث، حيث لا يعرف الرجل منهم أيتبول واقفًا أم جالسًا أم بين بين”.  لم يتوقف الأمر فقط عند إلقاءها للمزحة المليئة بالتمييز ضد الجنس الثالث والمتحولين جنسيًا، لكن الأسوأ بحسب العديد من المعلقين هو ضجيج القاعة بالضحك والتصفيق.

عمدة برلين ينتقد كارينباور

أثارت مزحة السياسية حفيظة السياسيين من التيارات الأخرى والحقوقيين والمدافعين عن حقوق مجتمع الميم، وقام برنامج extra3 بنشر مقطع الفيديو موجهًا لها انتقادًا حادًا، كما وصف عمدة برلين المزحة بالنقص في المهنية قائلًا: “يمكن للمزحة أن تكون جيدة أو سخيفة أو معتدلة ولكن هناك دائمًا توجه ما وراء المزح، وأنه من المزعج والمؤسف أن تكون رئيسة الاتحاد المسيحي الديمقراطي في موقف تمييزي يفتقد للمهنية”.

هل من طريقة للمزح دون التمييز ضد الأقليات

أما المتحدث باسم أعضاء الديمقراطي الليبرالي يانس براندنبورج، فقد كتب تغريدة ينتقد فيها ما قالته زعيمة المسيحي الديمقراطي قائلًا: “يوم آخر من الإحراج، هل من الصعب إلقاء مزحة دونما المساس بالأقليات والاستهزاء بهم”.

أمل برلين | متابعات – المحرر (أ.ي)