©epd-Christian Ditsch
10. سبتمبر 2018

جريمة وسط برلين.. وتقارير حول صراع بين العشائر العربية

هرعت شرطة برلين مساء الأحد 9 أيلول/ سبتمبر إلى حي نويكولن، بعد استدعائها بسبب تبادل إطلاق النار في الحي، حيث تعرض المغدور (نضال. ر) لإطلاق النار في أودر شتراسه بالقرب من تيمبلهوف، وتم نقله إلى مشفى بينجامين فرانكلين ليموت هناك متأثرًا بجراحة، إثر تلقيه 3 عيارات نارية في ذراعه وصدره، وقد أطلق الجناة النار على الضحية أمام أطفاله، ثم لاذو بالفرار سريعاً.

صراع العائلات العربية

وذكرت تقارير صحفية أن القتيل هو واحد من أهم أعضاء إحدى العائلات العربية المتورطة بالجرائم في برلين، ما دفع بعض وسائل الإعلام أن ترجع الحادث للصراع الدائر بين هذه العائلات، وبالتالي توقعوا حدوث ردود فعل انتقامية، لكن الشرطة نفت ذلك وأكدت أنه لا يمكن التكهن بذلك قبل انتهاء التحقيقات.

الحراسة المشددة حول المشفى

وكانت الشرطة البرلينية وضعت حراسة مشددة أمام المشفى حيث أسعف القتيل، وحذرت من الاقتراب إلى المشفى بعد تجمع حشد غاضب بالقرب منه، والذي انفض في وقت متأخر بعد إعلان وفاة الشاب، ونقل الجثة إلى الطبيب الشرعي.

الضحية مجرم سابق

وذكرت صحيفة برلينر تسايتنج أن القتيل كان لديه ماضِ إجرامي، وكان معروف جدًا في برلين، وقد سبق القبض عليه لعدة مرات، ومدان بلائحة اتهام شملت 80 دعوى جنائية ضده خلال حياته، معظمها اتهامات بالتعدي والسرقة والمخدرات، وقد فشلت كل محاولات طرده من ألمانيا.

كما أكدت الصحيفة أنه كان معرضًا للخطر الكبير الأسبوعين الماضيين حيث سبق وتشاجر مع رجل أعمال آخر ينتمي لعشيرة عربية أخرى، ولم يقف بجانبه أيٌ من أصدقائه. يذكر أن القتيل جاء إلى ألمانيا من لبنان وهو طفل عام 1990.

أمل برلين | متابعات – المحرر
Photo: epd-Christian Ditsch