©Asmaa Yousuf
24. مارس 2017

مؤتمر “الشباب حول الإسلام” في ألمانيا لإصلاح الحوار

بدأت الجمعة 24 آذار/ مارس الجاري فعاليات مؤتمر الشباب حول الإسلام 2017، تحت عنوان (إصلاح الحوار) وهو مشروع برعاية كل من منظمة ميركاتور، بالتعاون مع جامعة هومبولت برلين، وترأسه السيدة نينا براش.

المحاضرون خلال المؤتمر

المحاضرون خلال المؤتمر

وزيرة الدولة لشؤون الهجرة واللاجئين والاندماج أيدان أوزغوز حضرت فعاليات المؤتمر، وأكدت في كلمتها على أهمية الحوار، وأشارت إلى أنه هناك مشكلة متعلقة بمسألة الحوار بين الثقافات والأديان، وشددت على مبدأ المساواة بين كل الألمان. كما أضافت الوزيرة قائلة: “لا يهم كونك مسلم أو مهاجر فالمهم أن نفهم بعض كمجتمع ألماني”، وأعطت بعض الأمثلة عن نفسها بأنها تعرضت للهجوم والتعليقات المليئة بالكراهية في السابق بسبب مساندتها للأقلية المسلمة في ألمانيا، فعندما قالت مثلا أن المسلمين جزء مهم في المجتمع الألماني ومساوي لبقية الألمان، تم اتهامها من قبل اليمين بأنها تريد أسلمة المجتمع الألماني.

whatsapp-image-2017-03-25-at-8-17-37-pm

ضيوف جلسات الحوار

وتضم طاولة الحوار أربعين شابًا وفتاة بأعمار تتراوح بين 17 إلى 25 عامًا، من المسلمين وغير المسلمين من كل أنحاء ألمانيا، ويقدم المؤتمر للشباب فرصة للتبادل المعرفي والثقافي والخبراتي كما يستهدف ادماجهم معًا في الحوار المجتمعي، خاصة فيما يتصل بالقضايا المتعلقة بالإسلام والمسلمين في ألمانيا.

وضمت قائمة المتحدثين في المؤتمر كل من: ريم شبيلهاوزيه (أستاذة الدراسات الإسلامية في جامعة جورج أوغست)، وفرانك ريختر (رئيس المركز الإقليمي للتعليم السياسي في ساكسوني) وزافين آشور (أستاذ العلوم السياسية في معهد أوتو) وفراس الشاطر (كاتب ويوتيوبر) وأولين كيغا (عضو في مؤتمر الشباب حول الإسلام) وحورية مشهور (وزيرة حقوق الإنسان اليمنية السابقة). جدير بالذكر أن المؤتمر سينهي فعالياته اليوم الأحد 26 مارس 2017.

Photo: Asmaa Yousuf