دافعت وزيرة الداخلية الاتحادية نانسي فيسر عن عناصر الشرطة البرلينين، الذين اتهموا بالعنصرية بعد تعاملهم مع عائلة سورية. حيث قال أحدهم لزوجين سوريين أمام أطفالهما "أنتم هنا في بلدنا، عليكم أن تتصرفوا وفق قوانيننا. هذا بلدي وأنت ضيف هنا" وعندما سُئلت وزيرة الداخلية عما إذا كانت تعتبرها عنصرية، قال يوم أمس الأربعاء : "لا لا أعتبر ذلك عنصرية". وقالت فيسر إن عليك أن تميز بشكل دقيق للغاية. موضحة أنه بالطبع هناك عنصرية داخل صفوف الشرطة، وفي حال اُرتكب هذا الأمر من قبل عناصر الشرطة "لا نتسامح مع ذلك". وبذلك تختلف وزيرة الداخلية الاتحادية عن مسؤول الشؤون الداخلية في ولاية برلين الذي قال يوم الاثنين "لا نريد ضباط شرطة كهذا في برلين".
22. سبتمبر 2022

وزيرة الداخلية الاتحادية لا تعتبر ما حدث مع العائلة السورية عنصرياً

دافعت وزيرة الداخلية الاتحادية نانسي فيسر عن عناصر الشرطة البرلينين، الذين اتهموا بالعنصرية بعد تعاملهم مع عائلة سورية. حيث قال أحدهم لزوجين سوريين أمام أطفالهما “أنتم هنا في بلدنا، عليكم أن تتصرفوا وفق قوانيننا. هذا بلدي وأنت ضيف هنا” وعندما سُئلت وزيرة الداخلية عما إذا كانت تعتبرها عنصرية، قال يوم أمس الأربعاء : “لا لا أعتبر ذلك عنصرية”. وقالت فيسر إن عليك أن تميز بشكل دقيق للغاية. موضحة أنه بالطبع هناك عنصرية داخل صفوف الشرطة، وفي حال اُرتكب هذا الأمر من قبل عناصر الشرطة “لا نتسامح مع ذلك”. وبذلك تختلف وزيرة الداخلية الاتحادية عن مسؤول الشؤون الداخلية في ولاية برلين الذي قال يوم الاثنين “لا نريد ضباط شرطة كهذا في برلين”.