يسعى وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس للتوسط بين موسكو وواشنطن في الخلاف على صناعة الأسلحة النووية متوسطة المدى. ماس يسعى للحفاظ على اتفاقية INF التي مضى عليها أكثر من 30 عامًا بين روسيا وأمريكا لحظر صناعة وانتشار الصواريخ النووية متوسطة المدى، حيث سيقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنهاء الاتفاقية إذا لم توافق روسيا على تدمير صواريخ -M729 الجديدة بحلول 2 فبراير/ شباط المقبل. يذكر أن الناتو يتفق مع الولايات المتحدة في انتهاك موسكو لاتفاقية INF.
24. يناير 2019

مبادرة ألمانية للتوسط بين موسكو وواشنطن

يسعى وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس للتوسط بين موسكو وواشنطن في الخلاف على صناعة الأسلحة النووية متوسطة المدى. ماس يسعى للحفاظ على اتفاقية INF التي مضى عليها أكثر من 30 عامًا بين روسيا وأمريكا لحظر صناعة وانتشار الصواريخ النووية متوسطة المدى، حيث سيقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنهاء الاتفاقية إذا لم توافق روسيا على تدمير… اقــرأ أيضاً