أثارت تصريحات رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ، فينفريد كريتشمان، القيادي في حزب الخضر، الكثير من الانتقادات داخل صفوف حزبه، بعد دعوته لإبعاد اللاجئين الشباب عن المدن الكبيرة ووصفهم بـ “حشود يقودها هرمون تستوستيرون ويمكنها دائما عمل الشر”. من جانبها انتقدت رئيسة الخضر آنالينا بيربوك اختيار كريتشمان لكلماته، وأكدت أنه لا شيء يمكن أن يبرر العنف ضد المرأة، ولا حتى تجربة هروب مؤلمة. يذكر أن كريتشمان يؤيد مواقف حزبه الرافضة لإنشاء مراكز مغلقة لاستقبال اللاجئين، تخطط الحكومة الاتحادية لإقامتها.

12. نوفمبر 2018

انتقادات شديدة لتصريحات رئيس ولاية بادن فورتمبيرغ

أثارت تصريحات رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ، فينفريد كريتشمان، القيادي في حزب الخضر، الكثير من الانتقادات داخل صفوف حزبه، بعد دعوته لإبعاد اللاجئين الشباب عن المدن الكبيرة ووصفهم بـ “حشود يقودها هرمون تستوستيرون ويمكنها دائما عمل الشر”. من جانبها انتقدت رئيسة الخضر آنالينا بيربوك اختيار كريتشمان لكلماته، وأكدت أنه لا شيء يمكن أن يبرر العنف… اقــرأ أيضاً