تعتزم الحكومة الألمانية الاستجابة للارتفاع الكبير في أسعار الطاقة من خلال حزمة إغاثة جديدة قريبا. وسيتم الانتهاء من العمل في هذا الشأن "قريبا"، حسبما قال المستشار الاتحادي أولاف شولتس بعد اجتماع لمجلس الوزراء في شلوس ميسبيرغ. الهدف هو "حزمة إغاثة دقيقة للغاية ومصممة خصيصا لذلك". وقال وزير المالية الاتحادي كريستيان ليندنر في المؤتمر الصحفي المشترك: "نحن بحاجة إلى حزمة ضخمة للإغاثة لكافة فئات المجتمع". وكان حجم حزمتي الإغاثة السابقتين حوالي 30 مليار يورو. ولكن في الوقت نفسه، يجب معالجة "جذور المشاكل"، بحسب ليندنر. يتعلق الأمر خاصة  بالتسعير في سوق الكهرباء، لذلك وافقت الحكومة الألمانية على العمل على الحد من عدم اليقين والمضاربة في السوق. وفقا لليندنر، هناك عقبات كبيرة أمام ضريبة الأرباح الفائضة المطلوبة فيما يتعلق بالأرباح المرتفعة لبعض شركات الطاقة.

31. أغسطس 2022

الحكومة الاتحادية ستقدّم حزمة إغاثة “قريبا”

تعتزم الحكومة الألمانية الاستجابة للارتفاع الكبير في أسعار الطاقة من خلال حزمة إغاثة جديدة قريبا. وسيتم الانتهاء من العمل في هذا الشأن “قريبا”، حسبما قال المستشار الاتحادي أولاف شولتس بعد اجتماع لمجلس الوزراء في شلوس ميسبيرغ. الهدف هو “حزمة إغاثة دقيقة للغاية ومصممة خصيصا لذلك”. وقال وزير المالية الاتحادي كريستيان ليندنر في المؤتمر الصحفي المشترك: “نحن بحاجة إلى حزمة ضخمة للإغاثة لكافة فئات المجتمع”. وكان حجم حزمتي الإغاثة السابقتين حوالي 30 مليار يورو. ولكن في الوقت نفسه، يجب معالجة “جذور المشاكل”، بحسب ليندنر. يتعلق الأمر خاصة  بالتسعير في سوق الكهرباء، لذلك وافقت الحكومة الألمانية على العمل على الحد من عدم اليقين والمضاربة في السوق. وفقا لليندنر، هناك عقبات كبيرة أمام ضريبة الأرباح الفائضة المطلوبة فيما يتعلق بالأرباح المرتفعة لبعض شركات الطاقة.