تستمر أجواء الحزن في شارع تيفنزير بمنطقة راينيكندورف عقب مقتل الطفل إبراهيم يوم الأحد، نتيجة سقوط جذع خشبي على رأسه من إحدى نوافذ بناء شاهق مؤلف من 15 طابقاً. الشموع والأزهار وضعت بالقرب من مكان وقوع الحادثة، وقال والد الفقيد، كامل إبراهيم أنه بات يخشى السماح لبقية أطفاله باللعب خارج البيت، ففي كثير من الأحيان يتم رمي الأشياء من الطوابق المرتفعة دون معرفة مصدرها. وذكرت صحيفة “برلينر مورغن بوست” اليوم، أن مكتب المدعي العام في برلين يحقق بالواقعة على أنها قد تكون جريمة قتل غير متعمد، كما أن خبراء البحث الجنائي يرون أن دائرة الاشتباه يمكن الاحاطة بها.

مستجدات تحقيقات الشرطة

أعلنت شرطة برلين بعد ظهر اليوم بحسب برلينر مورغن بوست، أنها عثرت على المتسبب بمقتل الطفل إبراهيم، وهو طفل أيضاً بالعاشرة من العمر، ولديه خلفية مهاجرة كالضحية. وأضافت الشرطة أنها اتخذت الاجراءات المناسبة لمنع التصعيد بين أهل الطفل القتيل والطفل الآخر. الشرطة عثرت على المتسبب بمقتل إبراهيم بعد استجواب الشهود ومراقبة عدة مقاطع فيديو مصورة.

16. أكتوبر 2018

الحزن يخييم على حارة إبراهيم وشرطة برلين تحقق

تستمر أجواء الحزن في شارع تيفنزير بمنطقة راينيكندورف عقب مقتل الطفل إبراهيم يوم الأحد، نتيجة سقوط جذع خشبي على رأسه من إحدى نوافذ بناء شاهق مؤلف من 15 طابقاً. الشموع والأزهار وضعت بالقرب من مكان وقوع الحادثة، وقال والد الفقيد، كامل إبراهيم أنه بات يخشى السماح لبقية أطفاله باللعب خارج البيت، ففي كثير من الأحيان… اقــرأ أيضاً