أصيبت موظفة بمكتب الهجرة والعمل في مدينة فوبرتال صباح أمس بجراح خطيرة، إثر طعنها بيد لاجئ سوري (أحمد. أ/ 20 سنة)، قيل إن دافعه للهجوم الحصول على أموال! وكان المهاجم قفز فوق مكتب الاستقبال، وطعن الموظفة يبلغ من العمر 25 عامًا في مكتب الهجرة مرتين عند كتفها من الخلف! العاملون في المكتب تمكنوا من إيقاف المهاجم واحتجازه حتى وصول الشرطة، ونجت الضحية. المدعي العام بالمدينة وولف تيلمان بومرت، قال إن الدافع وراء الهجوم ليس واضحًا بعد! وقال متحدث رسمي: "التحقيقات جارية في كل الاتجاهات"، ولا يمكن استبعاد خلفية تطرف إسلامي، لكن فرقة التحقيق بجرائم القتل التابعة للشرطة استبعدت وجود دوافع سياسية وراء الهجوم!
12. أغسطس 2022

اعتداء على موظفة بمكتب الهجرة والعمل في فوبرتال!

أصيبت موظفة بمكتب الهجرة والعمل في مدينة فوبرتال صباح أمس بجراح خطيرة، إثر طعنها بيد لاجئ سوري (أحمد. أ/ 20 سنة)، قيل إن دافعه للهجوم الحصول على أموال! وكان المهاجم قفز فوق مكتب الاستقبال، وطعن الموظفة يبلغ من العمر 25 عامًا في مكتب الهجرة مرتين عند كتفها من الخلف! العاملون في المكتب تمكنوا من إيقاف المهاجم واحتجازه حتى وصول الشرطة، ونجت الضحية. المدعي العام بالمدينة وولف تيلمان بومرت، قال إن الدافع وراء الهجوم ليس واضحًا بعد! وقال متحدث رسمي: “التحقيقات جارية في كل الاتجاهات”، ولا يمكن استبعاد خلفية تطرف إسلامي، لكن فرقة التحقيق بجرائم القتل التابعة للشرطة استبعدت وجود دوافع سياسية وراء الهجوم!