القادمون الجدد

الأسرة أهم لبنة ببناء المجتمع، وتحظى في ألمانيا بالكثير من الاهتمام على كل المستويات الرسمية وغير الرسمية، كالمؤسسات التشريعية والتنفيذية ومنظمات المجتمع المدني، بكل ما يضمن حياة أفضل لأفراد الأسرة.

الزواج في ألمانيا عقد عائلي، يشترط قبول الطرفين، كما لا يتم إلا في حال بلوغهما السن القانوني (18 عام)، في حال عدم بلوغ أحدهما السن القانوني، يحق فقط لكلٍ من محكمة الأحوال المدنية والأهل أن يقرروا ذلك من عدمه.

فما هي طبيعة القوانين المنظمة للزواج؟ وعلاقة أفراد الأسرة بعضهم ببعض؟ وماذا إن كان هناك زواج بالإكراه؟ وما هي إجراءات الطلاق؟ ولمن تؤول حضانة الأطفال في حال الطلاق؟

نحن نجيب على هذه الأسئلة وغيرها من الاستفسارات من خلال توفير قنوات تواصل مع العديد من المنظمات المختصة وعرض بعض القصص المرتبطة بهذه الأمور.

العنف الأسري

يعتبر العنف الأسري جريمة يعاقب عليها القانون، حيث لا يحق للرجل أن يقوم بضرب زوجته أو أطفاله، والعكس كذلك لا يحق للزوجة ضرب زوجها أو أطفالها، كما لا يحق للأطفال ضرب أشقائهم أو أبويهم أو أن يقوم صديق بضرب صديقته. لكن ما هي الحالات التي يعاقب عليها القانون؟ وما هي الإجراءات المتخذة؟ وما هي الإجراءات الأولية بعد حدوث حالات العنف في المنزل؟ كل هذا وأكثر تجدونه من خلال مجموعة من التقارير والروابط التي تمدكم بشرح أكثر، وبعناوين وأرقام من يمكنكم اللجوء إليهم للإستشارة أو الشكوى.

معلومات عامة | فريق تحرير أمل برلين