ثقافة وفن

سلسلة هولوكوست تعاد مجدداً بعد عرضها قبل 40 سنة

الإثنين 7 يناير 2019

حقق البث الأول للـسلسلة الأمريكية “هولوكوست” عام 1978 تصنيفات مشاهدة وصلت إلى 39 بالمائة في الولايات المتحدة وقتها، واعتبر هذا العمل معلما في تاريخ التلفزيون الألماني عند عرضه، حيث عالج للمرة الأولى بطريقة درامية مأساة يهود ألمانيا في فترة الحكم النازي.

يحكي المسلسل الذي كتبه مارفن ج. تشومسكي، قصة خيالية لأسرة يهودية (عائلة فايس) كانت تعيش في برلين خلال الحقبة النازية، وتابع في نيسان/ أبريل 1978، أكثر من 100 مليون مشاهد أميركي سلسلة “هولوكوست”. كما أثار بثها في ألمانيا في يناير/ كانون الثاني 1979 مناقشات مكثفة حول ماضي النازية. وشاهده وقتها 20 مليون مشاهد ألماني، وكانت تقديرات مشاهدة العمل تصل في بعض الأحيان إلى 50%، حيث عُرض في حوالي ثلاثين دولة وشاهده قرابة 700 مليون مشاهد.

عرض متزامن على شاشات ألمانية عدة 

في الترجمة اليونانية للعهد القديم  والتي يعود تاريخها إلى 250 قبل الميلاد “الهولوكوست” أو “المحرقة” تعني التضحية بالحيوانات، بحيث تحرق هذه الأضاحي بشكل كامل. وفي العصور الوسطى تم استخدام هذا المصطلح لعملية احارق السحرة، والمجازر، والكوارث الطبيعية الضائعة والقتل الجماعي، ومنذ منتصف الخمسينيات من القرن الماضي كانت كلمة هولوكوست تشير في الولايات المتحدة إلى جرائم الإبادة النازية ضد اليهود.

بعد أربعين عامًا من العرض الأول لسلسلة “هولوكوست” المكون من أربعة أجزاء، يتم بثه الآن كعلامة فارقة في تاريخ التلفزيون، حيث سيعرض على العديد من الشاشات الألمانية، يبدأ الجزء الأول اليوم الاثنين الساعة العاشرة ليلاً على قنوات NDR و SWR و WDR و ARD.

نقاشات بعد كل عرض قبل 40 سنة

عرضت سلسلة هولوكوست للمشاهد الألماني في الفترة من 21 إلى 26 يناير/ كانون الثاني 1979، وبعد عرض الحلقات، كان هناك جولات نقاش مفتوحة، حيث أتيح للمشاهدين وقتها المشاركة عبر الهاتف. كان مجموع المشاركين تقريباً 30 ألف شخص، وهو رقم غير مسبوق حتى يومنا هذا، حيث سُمح للمشاهدين بالاتصال بعد كل حلقة وحث معظمهم للتحدث عن صدمتهم، من الشعور بالعار وبالذنب، كان كما لو كانوا يريدون الاعتذار. كما كانت هناك أيضا دفاعات ودعوات غاضبة، فقد ثار البعض لما وصفوه بـ “أكاذيب” المسلسل حول قتل اليهود.

12 دقيقة مقتطعة تعود من جديد!

ستُعرض حلقات سلسلة “هولوكوست” هذا الشهر كل يوم اثنين ابتداءاً من اليوم 7 يناير/ كانون الثاني، وحتى الـ 28 من الشهر ذاته (14 و 21 و 28 يناير/كانون الثاني بتمام الساعة 11:15 مساءً).

تدور فكرة العمل حول زواج أبطاله ميريل ستريب وجيمس وودز عام 1935، حيث يكون الزوج من عائلة يهودية، لاحقاً أصدر النازيون قوانين جديدة في نورنمبرغ يُعاقب فيها على زواج الاثنين بوصفهما “زواجاً مختلطاً”، بما عُرَّف وقتها بالابتزاز العنصري، ومع ذلك ورغم التضييق والملاحقة، لا تهرب العائلة خارج ألمانيا، وما يتضمن ذلك من مشاهد وقصص ومخاطر يتعرض لها أبطال العمل..

يذكر أنه عند عرض سلسلة هولوكوست في ألمانيا عام 1979، اقتطع منها 12 دقيقة لم تعرضها الشاشات الألمانية لأنها تتحدث عن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، حيث تنتهي السلسلة بها الجانب من القضية، أما الآن فسيتم عرض الجزء الرابع كاملاً دون أي اقتطاع.

أمل برلين | متابعات  – المحرر
Photo: Googel – Amal, Berlin