ثقافة وفن

ذاكرة الألوان مع الفنان السوري محمود شيخاني في برلين

الأحد 25 فبراير 2018

الفنان محمود شيخاني ودرع تكريمه من بلدية هوبي غارتن

وأنت تتجول بين لوحات الفنان السوري محمود شيخاني تشعر أنك أمام حلم مفقود ومحاولة واقعية لتعويضه، حيث كل لوحة لها نسختان لوحة مرسومة بالألوان، والأخرى ورقة مطبوعة بالأبيض والأسود، ولدى سؤالنا لشيخاني عن السبب وراء ذلك قال: “حاولت استعادة اللوحات التي سُرقت من مرسمي في مدينة حمص، وذلك من خلال الصور التي كنت قد نشرتها على الفيسبوك، فقمت برسمها مجدداً”.. هذه المحاولة هي تحدٍ من شيخاني للذي سرق لوحاته، حيث ما تزال هوية السارق مجهولة، لكن بحسب شيخاني فإن الأدلة واضحة ففي تلك الفترة التي سُرقت اللوحات بها، كانت قوات النظام السوري هي المسيطرة على مركز مدينة حمص.

وجوه وطبيعة صامتة

تغلب على لوحات شيخاني الوجوه والطبيعة الصامتة وكذلك المناظر الطبيعية، لكن لوحة مرسومة بطريقة الفن الالكتروني أثارت استغرابي تحت عنوان “وجه” لكن الوجه المرسوم عليها عبارة عن حذاء بعينين. حول هذه اللوحة قال شيخاني الذي قدم إلى ألمانيا قبل عامين: “هذه اللوحة قمت برسمها حين كنت أعيش وضعاً مأساوياً بعد سرقة لوحاتي، وبسبب الظروف التي كنا نعاني منها، ووجدت أن قيمة الإنسان تساوي قيمة الحذاء، وأضفت إلى الحذاء عيني، وملابسي”.

لوحات جديدة

بالإضافة إلى اللوحات التي أعاد شيخاني رسمها، عرض أربع لوحات قام برسمها أثناء وجوده في ألمانيا، تتميز هذه اللوحات بألوانها الجميلة، كما تتميز بغياب اللون الأحمر الذي صبغ حياة معظم السوريين بسبب الحرب الدائرة في بلادهم. يقول شيخاني: “غياب لون ووجود لون يتعلق بنفسية الفنان ولا أستطيع تفسير ذلك، لكن أنا دائماً أركز على جمالية اللون، وأحب أن أرسم الأشياء الجميلة، والألوان الجميلة، والتي تعني الأمل”.

رغم أن المُلاحظ لأسماء اللوحات التي رُسمت في ألمانيا  تتمحور عناوينها حول “الاهتمام، في الطريق، والغموض، التوقع” إلا أن عنواين اللوحات التي أعاد رسمها تتمحور حول “الأمل- الوطن- الحسم- شمس في المرسم- الحياة- على الطريق- الغزال- إلى الضوء”وبالتالي يلاحظ المشاهد الاختلاف بالعناوين بين المرحلتين بوضوح، وبالأخص إذا ما أدرك أن اللوحات التي استعادها شيخاني رُسمت في حين كانت البلاد تعيش مخاضات الربيع العربي.

يُقام معرض الفنان محمود شيخاني في صالة عرض بلدية مدينة هوبي غارتن، بالتعاون مع إدارة الصالة. وقد حضر افتتاح المعرض عمدة المدينة وبعض المهتمين بالفن من الجانبين الألماني والسوري، وتم إهداء الفنان شيخاني درع يحمل شعار المدينة.

يستمر المعرض حتى 19 أبريل/ نيسان القادم، ويمكنكم زيارته على العنوان التالي: Rathaus Galerie Hoppegarten- Lindenallee 14, 15366 Hoppegarten.

جولة أمل برلين المصورة في المعرض

لوحات رسمها شيخاني في ألمانيا
لوحات رسمها شيخاني في ألماني
بورتريه الوجه الحذاء
جانب من اللوحات المعروضة
الوجوه تغلب على معظم أعمال الفنان شيخاني
إحدى الزائرات تتأمل الأعمال الفنية
زائرة أخرى تتابع تفاصيل اللوحات المعروضة
مقاسات متنوعة وألوان متدرجة بين الحزن والفرح والحب والخوف ومشاعر أخرى
أعمال فنية تجسد فترة زمنية مهمة في حياة شيخاني
جانب من الحضور الحاشد خلال افتتاح المعرض

أمل برلين| تقرير وتصوير: خالد العبود
Photo:khalid alaboud