Foto: Joachim Kirchner auf Pixabay
24/01/2023

809 ألف ألماني غير مضطرين للعمل بسبب ثرائهم!

هل هذا سيكون متاحاًَ في المستقبل القريب أن تأتي الأموال إليك وأنت جالس في المنزل؟ أو كما في الأفلام تنام ثم تصحو وتحت سريرك أموال هائلة؟
أنه ليس حلم أو جزء من مقطع فيلم بل إنه واقع ! بحسب إحدى الرسوم البيانية التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تشير التقديرات أن 809 ألاف ألماني غير مضطرين للعمل. ويفترض كبار الاقتصاديين من خلال تحليلاتهم، أن بعض الألمان لديهم أموال بحيث يمكنهم العيش بشكل جيد دون الحاجة للعمل.

ضجة كبيرة

علق الساخر المعروف سيباستيان هوتز في تويتر قائلاً: “سيكون من الغباء العمل في المستقبل”. جاء هذا التعليق نتيجة نشر المكتب الاتحادي الألماني للإحصاء رسماً بيانياً يوضح أن 809 ألاف ألماني غير مضطرين للعمل نتيجة ثروة سابقة أو حديثة أي أن 1% من إجمالي السكان ليسوا مجبرين على العمل. وفي عام 2021 زاد عدد الأشخاص الذين يمتلكون الكثير من الثروات الخاصة، وهذا يدل على أنهم غير مضطرين للذهاب للعمل. و لم تقتصر الدراسة فقط على ما تم كسبه من أموال ولكن أيضاً على المصاريف مثل الإيجار والفوائد والتأمينات الأخرى.

مقارنة

415 ألف ألماني في عام 2010 كان لديهم أموالهم الخاص التي تمكنهم من العيش دون عمل. أي الفرق كان فقط عشر سنوات بين الماضي والحاضر ليتضاعف عدد هؤلاء. والمثير للاهتمام أن 30% هم إما صغار في السن أو كبار في السن أي ليس هناك حلاً وسطياً هذا ما جعل الساخر سيباستيان ينشر على تويتر قائلاً: “ما المجدي من أن نعمل”. وهذا ما أثار ضجة أكبر بين مستخدمين تويتر ومنهم من رأى أن هذا استفزازاً ومطالبة بمصادرة الممتلكات. فيما اتسمت تغريدات أخرى بالسخرية.

الي بتركه أبوك إلك وللفينانز آمت

يرى بعض الأشخاص أنه ليس من الضروري أن تعمل ليلاً نهاراً لكي تجمع ثروة ليثبتوا أنه في الوقت الحاضر تستطيع أن تجني ثروة بدون الحاجة للعمل. وهذا موجه للأشخاص أصحاب الحظ في الوراثة ليعبر أحد المستخدمين على تويتر: ” هناك الكثير ممن ورثوا وبالتالي لم يضطروا للعمل بتاتاً”. لهذا لكل فعل رد فعل ورد الفعل هنا ! ضريبة على الميراث بنسبة عالية لكن هذا لا ينطبق على الجميع.