Foto: Mohamed Hassan auf Pixabay
11/01/2023

شركات برلين وبراندنبورغ تشكك بتحسن الأوضاع هذا العام

تشكك الشركات في ولايتي برلين وبراندنبورغ بتحسن الأوضاع هذا العام، لذا تستعد الشركات في الولايتين لعام يتسم بالتوتر الاقتصادي. فبحسب وكالة الأنباء الألمانية قال كريستيان أمسينك، المدير العام لاتحادات رجال الأعمال في برلين وبراندنبورغ، في بيان صدر اليوم: “من المرجح أن تكون الأشهر الأولى من العام الجديد صعبة للغاية”. وبحسب توقعات اتحادات رجال الأعمال في الولايتين، فإن التحسن المنشود، قد يكون خلال النصف الثاني من هذا العام.

معاناة بسبب الطاقة

وذكرت الوكالة، أن قطاعي الصناعة والبناء على وجه الخصوص يعانيان في كلتا الولايتين من مشاكل في التسليم، وارتفاع تكاليف البناء والطاقة. في الطرف المقابل، تعافت السياحة، وتجارة التجزئة، وقطاع الخدمات بشكل ملحوظ مقارنة بسنوات الوباء. وقال أمسينك: “إن الوضع الغامض والتضخم المرتفع والوضع الاقتصادي العالمي الهش، يدعونا لضبط النفس بالاستهلاك والاستثمار في العديد من القطاعات”.

براندنبورغ أفضل إلى حد ما

وبحسب اتحادات رجال الأعمال في برلين وبراندنبورغ، يبدو الوضع في براندنبورغ أفضل إلى حد ما. لا سيما بعد فتح شركة تيسلا العالمية أحد مصانعها في الولاية. فالمصنع الجديد، ساعد في جلب وظائف جديدة إلى الولاية، وضمن استقرار العديد من الموردين هناك. وتتوقع UVB أن يشهد الناتج الاقتصادي ركوداً في كلا الولايتين الاتحاديتين.