Foto: Christophe Gateau/dpa
01/01/2023

احتفالات 2023 في برلين.. فوضى وعنف والعمدة تتوعد!

عشية رأس السنة الجديدة، كان أفراد الشرطة ورجال الإطفاء عرضة للخطر خلال العديد من العمليات في برلين! وقد أدت الهجمات ضد طواقم الشرطة والإطفاء والإسعاف لإصابة أكثر من 30 شخص.

جدية توسيع الحظر

عمدة برلين فرانزيسكا جيفي (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) وصفت مدى الدمار والاستعداد لاستخدام العنف ليلة رأس السنة بالعاصمة بأنه صادم. وغردت جيفي على تويتر: “هذا يضر بمدينتنا، ويخلق الخوف والرعب ولا علاقة له بالاحتفال بالعام الجديد”. لذا سيبحث مجلس الولاية توسيع مناطق حظر الألعاب النارية.

33 إصابة

ليلة رأس السنة شهدت أحيانًا هجمات مكثفة على الشرطة ورجال الإطفاء في برلين. وتعرض هؤلاء للهجوم بألعاب نارية وأشياء خطرة أخرى كالقضبان الحديدية أو الحجارة أو الزجاجات. وقد أصيب 18 شرطيا و15 من رجال الإطفاء. وقالت شرطة العاصمة اليوم، إن حدة الهجمات لا تقارن بالسنوات السابقة.

صدمة من الفوضى

مدير إطفائية برلين كارستن هومريغهاوزن أعرب عن خوفه مما حصل. وطالب بفرض حظر شامل على الألعاب النارية. كما دعا عضو حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، كاي فيجنر، لاتخاذ إجراءات عقابية. وقال فيجنر في بيان اليوم: “حتى خدمات الطوارئ ذات الخبرة صدمت من مستوى الوحشية (..) لم يعد بإمكان الدولة النظر إلى الأشخاص الفوضويين يهاجمون أفراد الشرطة ورجال الإطفاء بشكل متكرر، هذه ليست مخالفات تافهة، إنها جرائم. ويجب متابعة هذه الحوادث ومعاقبة مرتكبيها”. واتهم فيجنر الخضر واليسار بتقديم القليل من الدعم للمسؤولين.

احتكار القوة

المتحدث باسم السياسة الداخلية للكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر في البرلمان المحلي، بيورن جوتزو، قال إنه على مدى عقود فشل مجلس ولاية برلين في توضيح أن الدولة تحتكر استخدام القوة، وأنه ليس هناك دعم مناسب للموظفين الحكوميين.

البديل يعارض الحظر

رئيسة كتلة حزب البديل من أجل ألمانيا البرلمانية في برلين، كريستين برينكر، وصفت الهجمات المتكررة على عمال الإنقاذ بأنها “غير مقبولة”. وقالت إن مثل هذه الهجمات هي الآن شبه يومية! ويقع اللوم جزئيًا على سياسات مجلس الولاية، لكنها عارضت فرض حظر عام على الألعاب النارية.

ضرورة المحاسبة

كما أثارت الهجمات غضب مفوضة الداخلية في ولاية برلين، إيريس شبرانجر. وقالت السياسية المنتمية للحزب الاشتراكي الديمقراطي اليوم: “من غير المفهوم كيف يمكن للمرء أن يعرض الآخرين للخطر عمدًا! كلاً من خدمات الطوارئ وأولئك الذين كانوا ينتظرون المساعدة”. وأكدت شبرينغر: “آمل في محاكمة جنائية ناجحة ومتسقة”.