Foto: Thomas Schulz/dpa
4. أكتوبر 2022

الآلاف يتظاهرون ضد الحكومة الألمانية في شرق البلاد

نزل آلاف الأشخاص إلى الشوارع في عدة مدة بشرق ألمانيا يوم أمس الاثنين. المتظاهرون رفعوا شعارات ضد الحكومة الاتحادية، والتضخم، والحرب في أوكرانيا و إجراءات كورونا. ووفقاً لتقارير أولية للشرطة، دعا حوالي 10 آلاف شخص في مظاهرة في غيرا، تورينغن، إلى إنهاء العقوبات المفروضة على روسيا.

من أجل السلام والحرية وتقرير المصير

كما شارك في المظاهرة بيورن هوك، رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا في الولاية. وكان هناك 370 شخصاً في مظاهرة مضادة. وفي لايبزيغ خرجت مظاهرة تحت شعار “من أجل السلام والحرية وتقرير المصير”، وهو شعار حركة “المفكرين الجانبيين”. وبحسب الشرطة، كان عدد المشاركين في نطاق أقل من أربعة أرقام. وفي دريسدن، شارك 1400 شخصاً في مظاهرة سارت عبر المدينة يوم الأحد، بعد دعوة من الحزب اليميني المتطرف الصغير Freie Sachsen.

مظاهرات ضد شحنات الأسلحة

وذكرت rbb أن 2000 شخصاً شاركوا في مظاهرة بمدينتي فرانكفورت أودر وكوتبس التابعتين لولاية براندنبورغ. وبحسب القناة كان هناك  أكثر من 40 حدثاً في الولاية. وفي برلين، تظاهر 1400 شخصاً، بعد دعوة من قبل جماعات يسارية، للاحتجاج ضد شحنات الأسلحة والعقوبات المفروضة على روسيا والتسلح.

ومن مكلنبورغ فوربومرن، أبلغت الشرطة عن 15 تجمعاً، بمشاركة أكثر من 7000 شخصاً، وفي ماغديبورغ عاصمة ولاية ساكسونيا أنهالت، كان هناك حوالي 2700 متظاهراً بحسب الشرطة.