Foto: Stefan Puchner/dpa
8. سبتمبر 2022

12 ولاية ألمانية تغلق أبوابها أمام اللاجئين الجدد!

بعد زيادة أعداد اللاجئين في ألمانيا قامت اثنتا عشرة ولاية اتحادية بإغلاق أبوابها وقامت بتطبيق قواعد نظام التدفق وإعادة التوزيع، أي لن يستقبلوا لاجئين جدد.

إعادة توزيع

في الوقت الحالي اللاجئين الجدد لا يمكن توزيعهم على اثنتي عشرة ولاية بسبب حظرهم لاستقبال اي لاجئ جديد وبحسب شبكة التحرير الألمانية نقلاً عن وزارة الداخلية الاتحادية قالت: ” الأمر الذي أدى لذلك هو العدد الكبير من اللاجئين من أوكرانيا وطالبي لجوء من دول اخرى”.

غير اعتيادي

وبحسب تصريح أحد المتحدثين باسم وزارة الداخلية الاتحادية لموقع ميغاتزين: ” إن الحظر المؤقت لدخول اللاجئين هذا أمر غير اعتيادي بالإضافة لايزال التوزيع ممكناً حتى الأن، حيث يمكن للولايات الكبيرة استيعاب هذه الأعداد”. وجاء في التصريح ” إن الحكومة الاتحادية تساعد حالياً من خلال توفير 318 عقاراً اتحادي، حيث تدرس المزيد من إجراءات الدعم الأخرى”.

100 ألف في بافاريا !

يتوقع وزير الداخلية البافاري (يواكيم هيرمان) وجود مئات الآلاف من اللاجئين الأوكرانيين في ألمانيا. حيث أن بافاريا حصلت حتى الأن على 100.000 لاجئ أوكراني. وقال وزير الداخلية البافاري يواكيم هيرمان: ” يجب أن نكون مستعدين على استيعاب 50.000 شخص في بافاريا في المستقبل القريب. ولكن أيضاً لنكن واقعيين ونضع خططاً لمضاعفة العدد”.

اللاجئون في ألمانيا

العدد الحقيقي حتى الأن وبحسب السجل المركزي الألماني للأجانب أن بين نهاية فبراير وحتى 23 أغسطس 2022 تم تسجيل 967546 لاجئ من أوكرانيا. حوالي 97 % منهم مواطنون أوكرانيون. وثلاث أرباع العدد من البالغين هم نساء وحوالي 8% هم من كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 64 عام . و36 % من الأطفال الشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً وأغلبهم في سن المدرسة الإبتدائية. وفي النهاية لا يمكن تحديد عدد اللاجئين من أوكرانيا ممن وصلوا ألمانيا أو الذين غادروها.