Foto: pixabay
6. سبتمبر 2022

ما هي مصادر توليد الكهرباء في ألمانيا؟

أدى الهجوم الروسي على أوكرانيا وعواقب الحرب على إمدادات الطاقة منذ فترة طويلة، إلى تسليط الضوء على توليد الطاقة في ألمانيا. وعليه أجرت الوزارة الاتحادية للاقتصاد اختباري تحمل، حول ما إذا كانت شبكة الطاقة الألمانية، قادرة على التعامل مع ظروف أكثر صعوبة، وما إذا كان تأمين الكهرباء مضموناً. وطرح موقع تاغسشاو الإخباري سؤالاً حول مصادر تغذية الكهرباء في ألمانيا.

الطاقة المتجددة

تزايدت أهمية الطاقات المتجددة لتوليد الكهرباء بشكل مستمر خلال السنوات الأخيرة. ففي النصف الأول من العام الحالي، غطت الطاقات المتجددة ما مجموعه حوالي 49% من إجمالي استهلاك الكهرباء المحلي، وفقاً لمركز أبحاث الطاقة الشمسية والهيدروجين في بادن فورتمبيرغ والرابطة الاتحادية لإدارة الطاقة والمياه. هذه النسبة تعتمد على المواسم والظروف الجوية، وغالباً ما تتجاوز النسبة 50%، والمساهمة الأكبر لطاقة الرياح.

الغاز الطبيعي

تم توليد كهرباء بنسبة 13% من الغاز الطبيعي في الربع الأول من 2022. في حين كانت النسبة في نفس الفترة من العام السابق أكثر من 16%. ووفقاً للبيانات الحالية الصادرة عن جمعية الطاقة BDEW، تم توليد حوالي 12% أقل من الكهرباء في محطات الطاقة التي تعمل بالغاز في النصف الاول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. وبحسب BDEW، انخفض استهلاك الغاز في ألمانيا بما مجموعه 14.7% في النصف الأول من العام مقارنة بالعام السابق بسبب ارتفاع الأسعار واعتدال الحرارة في أشهر الشتاء.

الطلب متزايد على الفحم الحجري

لا يزال الطلب متزايد على الفحم الحجري والفحم الصلب، وهما عاملان أكثر أهمية في توليد الطاقة بألمانيا. نصيبهم في توليد الطاقة حوالي 30%. لم يتم استيراد الفحم الروسي إلى أوروبا منذ بداية آب/ أغسطس. صحيح أنه يمكن استبدال الفحم بسهولة أكبر بكثير من الغاز، لكن يجب  تأمين تدفقات الإمداد هذه، خاصة مع زيادة الطلب الألماني على الفحم. ويرى الخبراء أن يزداد الطلب على الفحم في ظل زيادة الطلب على الكهرباء في السنوات القادمة كالسيارات الكهربائية والمضخات الحرارية والأفران الكهربائية، والهيدروجين، والعمليات الصناعية.
وذكر موقع تاغسشاو الإخباري، أنه أُعيد تنشيط محطات الطاقة التي تعمل بالفحم، وكان رد فعل السياسيين على ذلك من خلال إعادة تشغيل محطتي طاقة تعملان بالفحم.

الطاقة النووية

لا يزال توليد الكهرباء بمساعدة محطات الطاقة النووية، وإن كان بدرجة أقل، تمثل محطات الطاقة النووية الثلاث Isar 2 و Emsland و Neckarwestheim 2 حاليًا حوالي 6%. وفقاً للوضع الحالي، يجب إيقاف تشغيها بحلول 31 كانون الأول/ ديسمبر 2022 على أبعد تقدير. وستشكل نتيجة اختبار التحمل الثاني الآن أساساً مهماً لاتخاذ قرار بشأن استمرار التشغيل المحتمل بعد نهاية العام. في الربع الأول من عام 2022، انخفض توليد الكهرباء من الطاقة النووية بنسبة 49.0% مقارنة بالربع الأول من العام 2021. لأنه تم إغلاق 3 من محطات الطاقة النووية الست التي لا تزال قيد التشغيل.