Foto: Eman Helal
29. أغسطس 2022

كيمنتس.. أحداث 26 و27 أغسطس 2018 التي لا تُنسى!

نظمت جمعية بيت التنوع الاجتماعي ومقرها مدينة لايبزيغ، جولة للتعريف بنشأة اليمين المتطرف في مدينة كيمنتس. أتت الجولة ضمن فعاليات مختلفة نظمتها جمعيات عدة بالذكرى الرابعة لأحداث العنف والمظاهرات التي شهدتها كيمنتس أواخر أغسطس 2018. رافقت الجولة شابة ألمانية تعمل بشكل تطوعي كمرشد لشرح نشأت NSU في ألمانيا والتطور السياسي لليمين المتطرف بالمدينة.

نصب كارل ماركس التذكاري!

بدأت الجولة بزيارة النصب التذكاري لكارل ماركس وسط المدينة. رأس برونزية عملاقة تزن حوالي ٤٠ طناً، وتعد ثاني أكبر تمثال نصفي في العالم! يطلق عليه سكان كيمنتس نيشيل والتي تعني الرأس. وقد أزيح عنه الستار عام 1971. في الساعات الأولى من صباح 26 أغسطس 2018، وقعت مشادة على هامش مهرجان بين الألماني الكوبي دانيال هيليج، ورجلين أخرين انتهت بطعنه ووفاته متأثراً بجراحه. المشتبه بهم في القضية كانوا مهاجرين من سوريا والعراق! استغلت الجماعات اليمينة الحادث للهجوم على المهاجرين. حيث دعت المجموعة اليمينية كاوتيك كيمنتس على فيسبوك ساعات بعد الحادث، للخروج إلى الشوارع و إظهار من هو المسؤول عن المدينة تحت شعار مدينتنا قواعدنا.

أحداث 26 و27 أغسطس

تحولت مدينة كيمنتس إلى رمز للعنف والتطرف اليميني ضد المهاجرين. شارك في مظاهرات 26 و27 أغسطس حوالى 6000 شخص. قاموا خلالها بأعمال شغب بالمدينة، والهجوم على مهاجرين وممتلكاتهم. كذلك مهاجمة الصحفيين الذين شاركوا بتغطية الحدث. استهانت الشرطة السكسونية في البداية بحجم المظاهرات والاستعداد لأعمال عنف متوقعة. زار المدينة سياسيون رفيعو المستوى بمن فيهم الرئيس الاتحادي فرانك فالتر-شتاينماير والمستشارة السابقة أنجيلا ميركل. وتفاقمت الأزمة داخل الحكومة وقتها حتى اضطر هانز جورج ماسن، رئيس مكتب حماية الدستور إلى ترك منصبه.

معرض ضحايا NSU

يوثق المعرض الجماعي Offener Prozess قصص ضحايا NSU  . هو معرض لفنانين و سياسيين و نشطاء كرسوا عملهم لتوثيق واقع حياة العمال الضيوف و قصص الهجرة والعنف اليميني ضد المهاجرين. يشمل المعرض خريطة تفاعلية تتيح للجمهور مشاهدته على الإنترنت. تم سرد قصص ضحايا NSU من وجهة نظر الضحايا أنفسهم. يجوب المعرض منذ نهاية عام 2021 مدن مختلفة داخل ألمانيا. فقد أقيم في برلين ، لايبزيغ و كيمنتس . كذلك في بروكسل و صربيا. يقام المعرض القادم في الفترة من 15 أكتوبر إلى 15 ديسمبر في مدينة Hoyerswerda بمقاطعة ساكسونيا. للمزيد اضغط هنا

خلق جيل ناشط سياسياً

تهدف جمعية التنوع الاجتماعي “Haus SoVi” في لايبزيغ، إلى توفير فرص التربية السياسية لفئة المراهقين والشباب المنتمين للجالية المسلمة المهاجرة. تنظم الجمعية ورشات عمل وأنشطة ثقافية، سياسية واجتماعية متنوعة، لخلق مساحة للتبادل المعرفي بين الشباب والمؤسسات الحكومية بهدف تعزيز الديموقراطية. حيث تعمل على الحد من العداء المرتبط بالتفكير المتطرف.