Foto: Britta Pedersen/dpa
15. يوليو 2022

تنقلات السكن في برلين وأبرز المناطق المرغوبة بالمدينة!

يفضل سكان برلين الذين ينتقلون داخل المدينة، تغيير مكان إقامتهم إلى آخر في ذات المنطقة أو الحي، أو على الأقل الانتقال إلى المناطق المجاورة. يظهر ذلك في سجل السكان لعام 2021 من مكتب إحصاءات برلين- براندنبورغ. لكن هناك اختلافات كبيرة بحركة انتقال السكن بين مناطق برلين المختلفة، ففي العام الماضي، جرت حوالي 60% من هذه التنقلات بمنطقة مارتسان وهيلسدورف، و56% في شبانداو! أما في منطقة فريدرشهاين وكرويتزبيرغ، فكانت بنسبة 30%، وفي راينيكندورف بنسبة 31%.

سلوك مؤقت!

المدير الإداري لمكتب البحوث الحضرية التطبيقية ونصائح المستأجرين، سيغمار غوته، قال لــ rbb24: “يريد الناس البقاء بالقرب نسبياً من محيطهم المألوف عندما ينتقلون (..) هناك أصدقائي ومعارفي وهناك مؤسسات أعرفها! لهذا السبب من المهم البقاء في بيئة مألوفة عند الانتقال”

تناقص التنقل داخل الأحياء ذاتها!

كانت نسبة التنقل داخل نفس المناطق في برلين تبلغ 40.1% عام 2021. أما في عام 2019 كانت النسبة 41.9% وفي عام 2016 كانت 43.8%. ربما يكون سبب التراجع هو التوتر الواضح في الفترة الأخيرة بسوق الإسكان والصعوبات المرتبطة بالعثور على شقة مناسبة، ويفترض الباحث غوته أن عدد أولئك الذين يقيمون بالفعل في المنطقة السكنية أو الحي، سيعتمد حالياً بشكل أساسي على عروض السكن! ويضيف: “عند اختيار أهمية المنطقة السكنية حتى لو كان السكن داخلي والشقة خلفية، فمن المحتمل أن يقبل الباحث عن سكن بهذا العرض بالوقت الحالي، نظرًا لأنه لا توجد بدائل”.

شعبية خاصة لـ ميتيه وشارلوتنبروغ!

إضافة للتنقلات السكانية الداخلية، تشير الإحصائيات أيضاً للقادمين من مناطق بعيدة أو ولايات ومدن أخرى إلى برلين أو الذين يغادرون العاصمة! ففي عام 2021 جاء أكثر من 174 ألف ساكن جديد إلى برلين، وغادرها 163 ألف و114 شخص! أي كان هناك زيادة قدرها 11 ألف شخص تقريباً. انتقل معظم الوافدين الجدد، أي حوالي 28 ألف شخص إلى منطقة ميتيه، تلاها منطقة شارلوتنبروغ/ فيلمسدورف بنحو 18181 شخصاً. أما في شبانداو فكان العدد 8751! وفي مارتسان/ هيلسدورف كان هناك 8856 شخصاُ.

لماذا ميتيه؟

لدى الباحث غوته عدة أسباب تجعل التنقل السكاني في منطقة ميتيه أكبر بكثير مقارنةً بالمناطق الأخرى. وهناك العديد من الشقق الصغيرة في منطقتي فيدينغ وتيرغارتن، والتي تؤجّر بشكل خاص للطلاب من خارج المدينة، وبطبيعة الحال هؤلاء يتنقلون أكثر من غيرهم! وهناك أيضاً أشخاص من الخارج يعملون في برلين ويعودون بعد بضع سنوات إلى مدنهم أو بلداتهم..