12. يوليو 2022

محاكمة قاتل الطفل (محمد. ع) في برلين لم تنتهي بعد!

اعتبارًا من اليوم، ستتعامل محكمة برلين الإقليمية مرة أخرى مع قضية طعن وقتل الطفل محمد ع. البالغ من العمر 13 عامًا! كانت المحكمة حكمت على الجاني بالسجن لمدة 12 عاماً بتهمة القتل غير العمد، ولكن هل من الممكن أن يتم تغير الحكم للسجن مدى الحياة بتهمة القتل العمد؟

كيف حصلت الجريمة؟

تحت جسر S-Bahn في الممر بين Monbijoupark وJames-Simon-Park on the Spree في حوالي الساعة 10:30 مساءً في ليلة عيد الهالوين 2020، كان المتهم يقف مع صديقته الجديدة. وكان محمد البالغ من العمر 13 عامًا مع مجموعة من أصدقائه. قيل إن محمد ع. نظر إلى هاتفه الخلوي وكاد يصطدم بالجاني أو صديقته، ما دفع الجاني إلى الصراخ: “أنت هناك! ألا يمكنك أن تنتبه؟ ما هذا؟”  لكن محمد ورفاقه استمروا في المشي دون أي رد فعل. اعتبر الجاني ذلك قلة احترام ، كما أخبر رفيقه لاحقًا. أخيرًا وتصاعد الوضع وقام الطفل بشتم الجاني ما دفعه إلى طعن الضحية بعمق عشرة سنتيمترات في منطقة القلب من أجل “تلقين الطفل درسًا” وتوفي الطفل في مكان الحادث.

القتل العمد

منذ الموت العنيف لابنها البالغ من العمر 13 عامًا، تقاتل والدة محمد ع. من أجل إدانة الجاني بارتكاب جريمة القتل العمد. بعد عدة أيام من أخذ الأدلة، يبدو أن المحاكمة الجنائية الأولى بشأن الطعن القاتل سمحت بعدة إدانات: الدفاع وأقارب الطفل المطعون والنيابة العامة تراوحت بين التبرئة للدفاع عن النفس و “السجن المؤبد” بتهمة القتل العمد وعدة سنوات في السجن بتهمة القتل الخطأ!

تقييم أكثر شمولاً

حُكم على غوخان البالغ من العمر 42 عامًا بالسجن لمدة 12 عام لقتله الطفل محمد ع. أطلق الحكم في نهاية شهر مارس/ آذار من هذا العام. ولكن محكمة العدل الاتحادية ألغت الحكم، بسبب الاستئناف الذي تقدمت به والدة الطفل. وبحسب محكمة العدل الاتحادية، فإن الجاني معروف. ولكن هل ارتكب عملية القتل عن غير قصد؟ أم أنه ارتكب جريمته لدوافع دنيئة؟ وقالت المحكمة إنه لم يتم فحص ذلك بشكل كافٍ، ويجب الآن تقييمه بشكل أكثر شمولاً من قبل قضاة آخرين في محكمة برلين.