Patrick Hendry on Unsplash
24. مايو 2022

وزير الاقتصاد الألماني: حظر النفط الروسي بمتناول اليد!

هل ينفذ الاتحاد الأوروبي قرار حظر النفط على روسيا؟ وزير الاقتصاد الاتحادي روبرت هابيك متفائل رغم مقاومة بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. المسالة الأكثر صعوبة في هذا القرار، هي العمل الموحَد ضد ارتفاع أسعار النفط.

الحظر في متناول اليد

في خضم الجهود المتزايدة لفرض مزيد من العقوبات على روسيا، أصبح من المرجح بشكل متزايد وقف توريد النفط الروسي إلى الاتحاد الأوروبي، وفقًا لوزير الاقتصاد الاتحادي روبرت هابيك. وقال السياسي الخضر لـ ZDF: “إن مثل هذا الحظر في متناول اليد”، وتوقع تمريره في غضون أيام قليلة.

المقاومة بشكل رئيسي من هنغاريا

العقوبات المفروضة على روسيا نتيجة غزو أوكرانيا يجب أن تدعمها جميع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة. لكن تكمن المشكلة حالياً في أن بعض البلدان – وعلى رأسها هنغاريا – مترددة بالانضمام لدعم قرار حظر النفط الروسي، كونها تعتمدا اعتماداً كبيراً على النفط الروسي. وبالتالي لا يمكن الابتعاد بسرعة عن الاستيراد من روسيا. ولذلك هددت هنغاريا بالفعل باستخدام حق النقض ضد هذا الإجراء العقابي المحتمل.

فترات انتقالية أطول

وأعرب هابيك عن تفهمه لهذه المخاوف. وذكر أنه يمكن للاتحاد الأوروبي بالتأكيد أن يأخذ ذلك في الحسبان. لذلك يُناقش الآن تحديد فترات انتقالية أطول للبلدان التي تعتمد بشكل خاص على النفط الروسي، حتى تتمكن من تأمين إمدادات الطاقة بطرق أخرى.

حد لسعر النفط؟

من المقرر عقد القمة المقبلة للاتحاد الأوروبي بنهاية الشهر الجاري، مع احتمالية أن يدخل قرار حظر النفط حيز التنفيذ. في الوقت نفسه، ووفقًا لهابيك يعمل الاتحاد الأوروبي حاليًا مع الولايات المتحدة على فرض حد أعلى لأسعار النفط. وقد ارتفعت الأسعار بشكل حاد في أوكرانيا منذ اندلاع الحرب، ويمكن أن يؤدي الحظر المحتمل لتفاقم ارتفاع الأسعار. وقال هابيك لـ ZDF: ” باع بوتين نفطًا أقل في الأسابيع القليلة الماضية وحقق دخلاً أكبر”!