5. مايو 2022

ماذا يعني رفع البنك المركزي الأوروبي لأسعار الفائدة؟

للمرة الأولى منذ سنوات، رفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة مرة أخرى في مارس/ آذار الماضي، ومن المحتمل أن تكون هناك زيادات أخرى على مدار العام. البنك المركزي الأوروبي (ECB) على وشك تغيير أسعار الفائدة! فمراقبو العملة يريدون استخدام التغيير لمكافحة التضخم المتزايد. ولكن ماذا يعني ذلك؟ وما هي عواقب ارتفاع أسعار الفائدة؟ ولماذا سياسة النقد الأمريكية بهذه الأهمية؟ إليكم إجابات على بعض الأسئلة..

كيف تعمل الفائدة؟

إذا كنت ترغب شراء سيارة أو مطبخ جديد أو حتى منزل كامل، فأنت بحاجة إلى الكثير من المال. المدخرات غالبا ما تكون غير كافية. لتحقيق ذلك يمكنك اقتراض المال -عادةً من البنك- وعند إعادة القرض يطلب البنك فائدة تعتمد على فترة إعادة الأموال. وترتفع الفائدة كلما طالت المدة. بالإضافة إلى الفائدة على القروض، هناك فائدة على المدخرات. إذا كان لديك حساب توفير أو حساب جاري أو حساب سوق نقدي في أحد البنوك، فستحصل على فائدة كمكافأة للادخار. ولكن في السنوات الأخيرة نظرًا لسياسة سعر الفائدة الصفرية التي قررتها البنوك المركزية، لم يعد المدخرون في الواقع يتلقون أي فائدة على حساباتهم!

لماذا تمت زيادة الفائدة على القروض؟

تتحكم البنوك المركزية في تطوير أسعار الفائدة على المباني والقروض والمدخرات. وتؤدي أسعار الفائدة المنخفضة إلى مزيد من الإقراض ما يؤدي لإنفاق المزيد من الأموال واستهلاكها. ما يدفع التضخم إلى الارتفاع. على عكس ذلك، تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى ميل أكبر للادخار. عندما يتم توفير المزيد، يتم إنفاق أموال أقل. يبطئ ذلك النمو الاقتصادي من ناحية، ومن ناحية أخرى سينخفض ​​التضخم أيضًا!

ما هو السعر الأساسي؟

السعر الأساسي هو معدل فائدة ثابت تقترض به البنوك التجارية أو تودع الأموال من البنك المركزي. في الولايات المتحدة، يحدد الاحتياطي الفيدرالي السعر الأساسي، وفي منطقة اليورو، يقوم البنك المركزي الأوروبي بهذا الدور. يعتمد سعر الفائدة الرئيسي على الوضع الاقتصادي الحالي. إذا كان الاقتصاد يعمل بشكل جيد، فعادة ما يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة. إذا ضعف الاقتصاد أو كان في حالة ركود، فعادة ما يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة. معدل الفائدة الرئيسي هو أداة مركزية للسياسة النقدية، وتهدف للحفاظ على توازن الاقتصاد وضمان أسعار مستقرة للشركات والمستهلكين.