Photo: epd-bild/Paul-Philipp Braun
18. مارس 2022

خلاف حول تدابير كورونا الجديدة وموعد تنفيذها!

ناقشت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات المحلية التدابير الجديدة لمواجهة كورونا أمس! ووسط استياء العديد من حُكام الولايات، سيُصوت على مشروع التدابير الجديدة في البوندستاغ اليوم!

نهاية مبكرة!

يتعرض مشروع القانون هذا لانتقادات شديدة لأنه ينهي العديد من قيود كورونا. ويحذر الخبراء من هذه الخطوة، إذ لا يزال عدد الإصابات مرتفعًا للغاية. كما أن معدل الإصابة الإجمالي البالغ 1700 لكل 100 ألف نسمة خلال 7 أيام، هو الأعلى منذ بداية الوباء. رئيس وزراء ساكسونيا السفلى، شتيفان ويل، انتقد ما اعتبره نهاية مبكرة للإجراءات وقال: “لا ترمي مطفأة الحريق إذا كانت النيران لا تزال مشتعلة”! لكن في الوقت نفسه، يمنح القانون الجديد الولايات الاتحادية الفرصة لإصدار قواعدها الخاصة.

برلين وقيود الوباء الجديدة!

  • في البداية لن يتغير شيء في برلين، وستبقى جميع قيود الوباء سارية حتى الأول من أبريل/ نيسان المقبل! ومع بداية الشهر القادم، ستُطبق القيود الأساسية فقط على النحو التالي:
  • الالتزام بارتداء الكمامات في الحافلات والقطارات ودور رعاية المسنين والمستشفيات. ويجب أن تستمر اختبارات كورونا السريعة في المدارس. لكن لم يعد على الطلاب ارتداء الكمامات.
  • الدخول إلى المطاعم والمقاهي ممكنًا مرة أخرى دون اختبار كورونا أو شهادة تطعيم. ويمكن تنظيم الأحداث الكبرى مرة أخرى دون قيود، ولن يكون ارتداء الكمامة إلزاميًا عند التسوق.
  • لن تكون اختبارات كورونا السريعة مجانية، وقالت عمدة برلين فرانسيسكا جيفي: “إذا أُسقطت لوائح القانون الاتحادي للحماية من العدوى، ستُلغى مجانية اختبارات كورونا السريعة”.
  • وبخصوص الاختبارات في المدارس، قالت جيفي إنه من المهم مواكبة اختبارات كورونا، خاصة بعد عطلة عيد الفصح. لكن كم مرة، وإلى متى يجب إجراء الاختبار لم يتحدد بعد!
  • بالنسبة لمراكز الرعاية النهارية، قرر مجلس برلين المحلي استئناف “العمل المنتظم في ظل ظروف وبائية” اعتبارًا من 19 مارس، كما أعلنت إدارة الأسرة في مجلس الولاية. وستعود ساعات العمل المعتادة كما كانت.

انتهاء الوباء بمرسوم!

المسؤول الطبي في منطقة رينكيندورف، باتريك لارشيد، انتقد رفع القيود اعتبارًا من مطلع الشهر المقبل! وقال لارشيد في برنامج rbb المسائي: “لقد أُعلن انتهاء الوباء بمرسوم، رغم أنه لا يزال موجودًا”! أما في ولاية براندنبورغ، فمن المحتمل أن تُطبق القيود لفترة أطول، بحسب ما قاله المتحدث باسم الحكومة المحلية فلوريان إنجلز.

ووفقًا لإحدى المسودات، يمكن أن يظل شرط المسافة ساريًا، وكذلك الالتزام بارتداء كمامة طبية إذا تعذر الحفاظ على هذه المسافة. ويمكن أن يستمر تطبيق ذلك بالأماكن المغلقة، بما في ذلك خلال المناسبات الدينية. كما يجب استمرار تطبيق متطلبات كمامة FFP2 بالحافلات والقطارات، وكذلك في المتاجر والمؤسسات الثقافية، كالمتاحف والنصب التذكارية، أما دخول المستشفيات ومرافق الرعاية، فسيكون متاحًا فقط باستخدام كمامة FFP2 واختبار كورونا سلبي.