Foto: Parastoo Maleki on Unsplash
11. مارس 2022

قواعد وقوانين كورونا الجديدة ومعهد روبرت كوخ يحذر!

بعد الانخفاض البطيء الذي سجله معهد روبرت كوخ لإصابات كورونا منتصف الشهر الحالي. عادت الأرقام للارتفاع مجدداً! إذ سجلت السلطات الصحية خلال 24 ساعة 252 ألف و836 إصابة جديدة! نسبة العدوى لكل 100 ألف نسمة خلال سبعة أيام وصلت إلى 1439 بعد أن كانت 1388.5 قبل أسبوع! هل سيؤثر ذلك على قرارات الحكومة حول عودة الحياة الطبيعية مجدداً؟

20 مارس اليوم المنشود

وافقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات على تخفيف إجراءات كورونا. واعتباراً من 20 مارس، يجب أن تُرفع قيود كورونا إلى حد كبير في ألمانيا، على أن تبقى  تدابير الحماية الأساسية مثل الاختبارات الإجبارية أو ارتداء الكمامة للفئات الضعيفة بشكل خاص أو بمناطق معينة. كما ينص مشروع قانون الحماية من العدوى المعدل على إمكانية وجود لوائح إقليمية أكثر صرامة بالمناطق الساخنة. ويمكن للولايات الاتحادية تطبيق إجراءات أكثر صرامة بشأن كورونا مستقبلاً.

ثلاث مراحل

اتفق رؤساء حكومات الولايات والحكومة الاتحادية على القواعد الجديدة ولخصوها ا في خطة من ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: السماح مرة أخرى بالتجمعات الخاصة للأشخاص الذين تم تطعيمهم وتعافيهم دون الحد من عدد المشاركين. إذا كان هناك شخص واحد فقط غير مُلقح، يُسمح بالاجتماعات مع شخصين كحد أقصى من منزل آخر. ويُطبق ذلك لغاية 19 مارس. بالنسبة لتجارة التجزئة سقطت قاعدة الدخول حصراً لفئة 2G شريطة إبقاء الكمامات.

المرحلة الثانية: بدأت بالفعل، إذ تُطبق قوانين 3G في جميع المطاعم والفنادق. ما يعني السماح لغير الملقحين بزيارتهم. في حين تبقى المراقص والنوادي الليلية تحت قاعدة 2G+.

المرحلة الثالثة: اعتباراً من 20 مارس، ستُلغى جميع التدابير الوقائية بعيدة المدى. بما في ذلك الالتزام بالعمل من المنزل. كما يجب أن يستمر تطبيق إلزامية الكمامة بالأماكن المغلقة والحافلات والقطارات. مع الالتزام بمتطلبات المسافة والنظافة العامة، ومتطلبات الاختبار في مناطق معينة.

مناطق ساخنة بقواعد استثنائية

بالنسبة لوزير الصحة الاتحادي كارل لوترباخ، فإن النقطة الساخنة يمكن أن تكون حياً أو منطقة أو مدينة أو ولاية بأكملها! ويمكن في هذه المنطقة  إصدار قيود الوصول وفقًا لقواعد 2G أو 3G أو متطلبات الكمامة ومفاهيم النظافة ومتطلبات الاختبار بشكل أكثر صرامة. لوترباخ غير راضٍ تماما، ويرى أن القواعد السارية حالياً حتى 20 مارس يجب تمديدها لغاية 2 أبريل. ونظراً لتزايد عدد الإصابات، دعا الوزير لمزيد من التطعيمات. وأضاف أنه دون تحسن كبير بمعدلات التطعيم، سنواجه مشكلات كبيرة مرة أخرى خلال الخريف. كم أنه إذا لم يتم السيطرة على موجة أوميكرون المتنامية، سيكون هناك 200 إلى 300 حالة وفاة كل يوم لعدة أسابيع!

أكثر من نصف مرضى العناية فوق عمر الـ 70

رئيس معهد روبرت كوخ، لوثار ويلر، اعتبر أن وضع كورونا الحالي في ألمانيا متوتر ويحث على توخي الحذر الشديد. وبحسب ويلر، هناك الكثير من الناس يعانون من إصابات شديدة ويمرضون بشكل خطير. كما أن هناك العديد من الوفيات بسبب كورونا. إضافة إلى أن العديد من الأشخاص يعانون من آثار طويلة الأمد بعد إصابتهم بكورونا. كما لفت ويلر الانتباه مرة أخرى إلى النسبة المتزايدة باستمرار لإصابات متحور أوميكرون شديد العدوى. وأوضح رئيس المعهد أن نصف مرضى كورونا في وحدات العناية المركزة حاليًا تزيد أعمارهم عن 70 عامًا.