Photo: Jens Kalaene/dpa-Zentralbild/dpa
15. نوفمبر 2021

قيود كورونا “الصارمة” في برلين وبراندنبورغ اعتبارًا من اليوم!

وصل عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا إلى مستويات عالية! ونظراً لهذه الزيادة، ستُطبق قواعد أكثر صرامة على الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح ضد الفيروس في كل من ولايتي برلين وبراندنبورغ اعتباراً من اليوم الاثنين. حيث ستُطبق إجراءات 2G (أي السماح للملقحين، والمتعافين) في العديد من الأماكن، وهذا يعني أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم أو تعافو هم فقط من يمكنهم الوصول إلى المطاعم والمتاحف ودور السينما! بالتالي لم يعد الاختبار السريع السلبي كافياً. واتفقت حكومتا الولايتين على هذه الإجراءات الأسبوع الماضي، وقررتا كذلك عدم فرض إغلاق جديد في برلين وبراندنبورغ!

ما هي الإجاراءات التي ستسري في برلين؟

تنطبق القيود المفروضة على الأشخاص غير الملقحين اعتباراً من اليوم الاثنين وتمتد في البداية حتى 28 تشرين الثاني/ نوفمبر، لكن يمكن للحكومة المحلية تمديدها في ظل عدد الإصابات. تطبق إجراءات 2G في جميع المجالات (المطاعم، والمسارح، والمتاحف، وجميع الأحداث الداخلية في برلين) وينطبق هذا أيضاً على الاحتفالات الخاصة لـ 20 شخصاً أو أكثر، والحد الأقصى 50 شخصاً. ينطبق أيضاً على حمامات الساونا والحمامات الحرارية والمرافق المماثلة كأندية اللياقة البدنية أو حمامات السباحة الداخلية، وكذلك في مرافق التسلية، طالما أنها تتعلق بالغرف المغلقة. وكذلك في قاعات حديقة حيوان برلين المغلقة. وهناك أيضاً وصول مقيد لخدمات العناية الشخصية، أي صالونات التجميل وتصفيف الشعر.

قطاع السياحة في برلين، أي الفنادق وبيوت الضيافة، مُعفى من إجراءات 2G. لكن يجب على السياح أنفسهم الانتباه إلى القواعد الصارمة في الأماكن الأخرى، على سبيل المثال، هناك رحلات بالحافلة عبر المدينة أو جولات بالقوارب، لايمكن القيام بها إلا من قبل الأشخاص الملقحين أو المتعافين. كذلك لا يوجد تطبيق لإجراءات 2G في وسائل النقل العام، لكن ما يزال استخدام الكمامة إلزامياً.

بالنسبة للموظفين في الأماكن التي عليهم التواصل مع العملاء فيها، يجب أن يكونوا مطعمين أو متعافين أو لديهم اختبار سلبي لمدة أقصاها 24 ساعة. وبالنسبة للعاملين في المستشفيات الذين يتعاملون مع المرضى، يجب أن يجروا فحوصاً يومية! يذكر أنه حتى الآن لا يوجد إلزام للعمل من المنزل في برلين!

ما هي الإجراءات في براندنبورغ؟

ستُطبق 2G أيضاً بجميع المجالات في الولاية اعتباراً من اليوم! الإجراء سيستمر حتى 5 كانون الأول/ ديسمبر. في البداية لا شيء يتغير عند التسوق أو البنك أو المتاجر متعددة الأقسام في براندنبورغ. يستمر تطبيق قواعد كورونا الأساسية، كالتباعد الاجتماعي، والنظافة الخاصة، واستخدام الكمامة. ولن يُلزم العملاء بإجراء اختبار كورونا للأشخاص المتعافين والملقحين فقد في البيع بالتجزئة.

بشكل عام ستُطبق 2G على المطاعم في الولاية. كما يجب تطعيم الموظفين أو أن يكونوا متعافين عن تواصلهم مع العملاء، أو تقديم اختبار سلبي يومي واستخدام الكمامة. ومع ذلك لا تنطبق القاعدة على محلات الوجبات الخفيفة والمقاصف ومواقف الراحة، ومحطات الشحانات. بالنسبة للأنشطة الثقافية والفنية وجولات المدينة ورحلات القوارب فإن إجراءات 2G إلزامية اعتبارً من اليوم، ويُسمح لمن هم دون سن 18 عاماً بالدخول شرط نتيجة اختبار سلبية، لكن المتاحف غير مشمولة باللائحة الجديدة.

بالنسبة للفنادق وبيوت الضيافة سيُحصر دخولها على الملقحين والمتعافين فقط، أما شقق العطلات والتخييمات والقوارب المستأجرة يمكن الاكتفاء باختبار سلبي. واعتباراً من اليوم، يجب على جميع الطلاب استخدام الكمامة، بما في ذلك طلاب الصف الأول إلى السادس! بعد ذلك، يلزم إجراء 3 اختبارات بدلاً من اختبارين كورونا أسبوعيًا في المدارس.

كيف ستُراقب هذه الإجراءات؟

في براندنبورغ، أعلنت وزارة الداخلية المحلية عن ضوابط صارمة، تتحمل الشرطة والسلطات المختصة المسؤولية المشتركة. وفي برلين، بحسب إدارة الصحة في الحكومة المحلية، يجب أن تسير الأمور بطريقة مماثلة. ومع ذلك أعلنت الشرطة أنه لا يمكنها إجراء المراقبة إلا بشكل عشوائي، فإمكانية الهيئات التنظيمية في بعض الأماكن محدودة!