Photo: Patrick Pleul/dpa-Zentralbild/ZB
18. أكتوبر 2021

الشرطة الألمانية تدعو لفرض ضوابط على الحدود مع بولندا

يتزايد عدد اللاجئين الجدد على الحدود الألمانية البولندية. اتحاد الشرطة الألمانية دعا لفرض ضوابط مؤقتة على الحدود مع بولندا في رسالة الى وزير الداخلية هورست زيهوفر. وأعرب الاتحاد عن تأييده للرقابة المؤقتة على الحدود على الحدود الألمانية البولندية بسبب ارتفاع أعداد اللاجئين القادمين عبر ما يسمى طريق بيلاروسيا!

عبء إضافي على الشرطة!

واشتكى رئيس الاتحاد هايكو تيغاتيز في رسالته الموجهة للوزير زيهوفر من “عبء إضافي كبير” على ضباط الشرطة الاتحادية على الحدود الألمانية البولندية بسبب معالجة الحالات هناك، فضلا عن “خطر صحي كبير”، حيث لا يزال معدل الإصابة بكورونا في بلدان منشأ المهاجرين مرتفعا جدا!

ووفقا لـ “بيلد”، اعترف تيغاتيز في الرسالة بأن “المشكلة الشاملة” لا يمكن حلها حتى من خلال المراقبة المؤقتة للحدود! والحقيقة هي أن “الديكتاتور البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو يرد على عقوبات الاتحاد الأوروبي بالتهريب المنظم من قبل الدولة”. وحذر تيغيرت من أن أوروبا يجب ألا تتورط في مثل هذه “الألعاب.

ارتفاع نسبة الدخول غير القانوني!

في براندنبورغ وحدها، كان هناك 392 شخص دخلوا المنطقة الحدودية الألمانية البولندية نهاية الأسبوع الماضي – وهو رقم مرتفع جديد، حسبما أعلنت مديرية الشرطة الاتحادية في برلين. وقد دخل ولاية براندنبورغ أكثر من ألفي مهاجر غير شرعي منذ بداية العام حتى مساء الأحد! منهم 810 مهاجر بالفترة بين 4 إلى 10 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري. جاء معظم هؤلاء بالمقام الأول من العراق، ثم من سوريا وإيران واليمن. ووفقا للمعلومات، فإنهم يأتون من بيلاروسيا ثم ليتوانيا وبولندا.

وكان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو قال إنه لن يوقف اللاجئين بعد الآن في طريقهم إلى الاتحاد الاوروبي! ومنذ ذلك الحين، وردت تقارير متزايدة عن محاولات عبور الحدود من بيلاروسيا إلى بولندا وليتوانيا، ومن هناك إلى ألمانيا! ووفقا للشرطة الاتحادية تنشط عمليات التهريب بشكل منظم!