Image by Mario Hagen from Pixabay
11. أكتوبر 2021

لماذا عمّت الفوضى مطار برلين بنهاية الأسبوع؟

في عطلة نهاية الأسبوع الأولى من فصل الخريف، لم يكن مطار برلين BER قادرًا على التعامل مع الأعداد الكبيرة من المسافرين! فماذا حدث هناك؟

طوابير طويلة ورحلات فائتة ولا طعام!

وفقًا للعديد من المسافرين، كان الوضع في مطار BER فوضويًا بعض الأحيان في أول عطلة نهاية أسبوع هذا الخريف! وقال المتحدث باسم المطار جان بيتر هاك لـ RBB: “إن ما حصل كان  بسبب نقص غير مقصود بعدد الموظفين، جراء الإجازات المرضية المفاجئة! بالإضافة إلى أن قواعد كورونا تصعب الإجراءات على أي حال”.

CDU يدعوا لبرنامج دعم فوري لـ BER

رئيس المجموعة البرلمانية لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في مجلس برلين المحلي، كاي فيجنر، وصف الوضع في بأنه “إحراج كبير للعاصمة”، وقال: “نحن بحاجة إلى برنامج فوري للاستثمار بتقنيات المطار وتأهيل الموظفين من أجل خدمة أكثر فعالية”. الهدف هو أن يكون المطار قادرًا على التعامل مع مثل هذه الضغوط مستقبلًا!

تعويض المتضررين

المتحدث باسم المطار هانيس ستيفان هونمان، قال إن عطلات نهاية الأسبوع الأخرى، مع أعداد مسافرين مماثلة، أظهرت أن BER يعمل جيدًا!لكن الأمر لم يكن كذلك في آخر عطلة! وأضاف: “كان هناك 65 ألف مسافر يوم الجمعة وحوالي 55 ألفا يوم السبت! هناك الكثير من المسافرين والقليل من الموظفين”. وأشار إلى أن لوائح كورونا كانت عامل مضيعة للوقت! وأكد على أن الركاب الذين فاتتهم رحلتهم بنهاية الأسبوع الماضي، يتعين عليهم الاتصال بشركات الطيران الخاصة بهم للمطالبة بالتعويضات.

Image by Mario Hagen from Pixabay