Photo: Anas Khabir
31. أغسطس 2021

الصورة تتخطى إطارها في أسبوع برلين الفوتوغرافي!

كيف تخبر قصتك من خلال صورة؟  أسبوع برلين للصور يجيب على هذا السؤال، وأسئلة اختصاصية أخرى من خلال ورشات تدريبية ودروس عملية، أطلعت عشاق التصوير ومحترفيه على أحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا الفوتوغراف. كما يتيح المعرض فرصة اللقاء بأشهر المصورين والمصورات في ألمانيا وأوروبا.. 

أبرز شركات التصوير متاحة لأسئلة الزوار!

العرض الذي انطلق في 26 آب/ أغسطس، ومستمر حتى ٣ نوفمبر/ تشرين الثاني، يتيح لزواره إمكانية التواصل المباشر مع وكلاء أهم  شركات التصوير، كـ سوني وسيغما، مع غياب عملاق التصوير شركة كانون!

previous arrow
next arrow
Slider

الموابايل في مواجهة الكاميرا!

مع هاتف محمول بكاميرا متطورة، يعتقد البعض أنهم أفضل مصوري العالم، هذه حقيقة عند كُثر، وساعدتهم على اعتقاد ذلك، تقنيات معالجة الصور كالفلاتر والتطبيقات الذكية التي تحسن الصورة! قديما كان عليك اقتناء مجموعة كبيرة من عدسات التصوير وكاميرات باهظة الثمن، لتحصل على النتيجة التي توفرها الآن بعض أجهزة الهاتف المحمول! لكن هل يحل الهاتف الذكي محل الكاميرا الاختصاصية، وهل يمكنه التعويض عنها في جميع المجالات والحالات؟

هذا السؤال يمكن الإجابة عليه من الناحية التقنية: ربما يكون للهاتف هذا الدور وأن يغنينا عن استخدام الكاميرا الاحترافية في بعض المجالات والحالات، لكن التصوير بحد ذاته، شيء مختلف من وجهة النظر الألمانية! فهو فلسفة لها مفرداتها، وهذه المفردات لها وسائلها وأدواتها الخاصة ولا يمكن للهاتف الذكي مهما تطور أن يحل مكان الكاميرا كأداة احترافية للتصوير على المدى المنظور!

إن للصورة علاقة خاصة عاطفية مع الموسيقى والشارع والوجوه، وهي كلها افاق تستحق الدراسة والتبحر في عوالمها الدقيقة، لنحصل على نتيجة ربما تقلب مفاهيم ثقافية نبحث لتغييرها أو التأثير فيها بشكل أو بآخر!

previous arrow
next arrow
Slider

أهمية الصورة والتصوير

 يمكن للمصور خلق أفق خاصة به كبصمة فنية مميزة، وهذا يرتبط يتطور معرفته وإبداعه، وقدرته على التحكم بالوسائل المتاحة لديه. في كثير من الدول يدرس الأطفال مبادىء التصوير بالمدارس، وذلك إيمانا من هيئة التعليم بأهمية الصورة في ايصال الأفكار، شأنها في ذلك شأن الكلمات ووسائل التعبير الأخرى.

previous arrow
next arrow
Slider

فلسفة جاكوب فيرلاندر التصويرية

حدثنا جاكوب فيرلاندر “المصور الألماني المشهور” والذي التقيناه في المعرض حول تجربته ومشواره في عالم التصوير: “أنا فنان أعمل في التصوير الفوتوغرافي ثم تركت ذلك يتدفق إلى وسائط مختلفة”. وحول فلسفته التصويرية قال فيرلاندر:أعمل على أن ينتهي بي المطاف في أماكن لا أعرف أنها موجودة، فبدلاً من السعي للحصول على الصورة المثالية، أسعى جاهداً للوصول إلى مكان لم أكن أعرف بوجوده من قبل”. 

ما الذي يسعى إليه فيرلاندر، وما جديده؟ يقول: “أريد مساعدة الجيل القادم لبدء رحلاتهم الإبداعية الخاصة، وأعتقد أن هناك الكثير من القوة  في الإبداع. يحتاج هذا الجيل لرفع مستوى إبداعهم لمكافحة جميع المشاكل التي سنتركها لهم!