5. أغسطس 2021

خمس سنوات على تأسيس مكتب شؤون المهاجرين LAF

لكل لاجئ في برلين قصة مع “مكتب الدولة لشؤون اللاجئين” والذي يُسمى اختصاراً LAF، فهو المسؤول الأول عن رعاية اللاجئين، وتأمين السكن لهم، وتسجيلهم. بسبب إقامتي الحالية في مركز إقامة تابع للمكتب، علي مراجعة المكتب كل ثلاثة أشهر. للحصول على ورقة مصاريف الإقامة التي أدفعها بنفسي، في المبنى الذي تتوزع غرف كثيرة على أروقته الكثيرة أيضاً، تواجد للأمن بشكل كبير، صراحة لا أعرف السبب وراء ذلك. المكتب بالنسبة لي هو أول الصدمات البيروقراطية التي يواجهها القادم لهذه البلاد. وعلى الرغم من حديث الجميع في ألمانيا حول رقمنة المعاملات، إلا أن معاملات الــ LAF كأنها خارج حساباتهم، وما كثرة الأمن سوى لحماية معقل مهم من معاقل البيروقراطية في البلاد بالطبع إلى جانب جوب سنتر و دائرة الأجانب والضرائب. على الرغم من أن المكتب يحتفل اليوم بالذكرى الخامسة لتأسيسه.!

أصغر سلطات الدولة في برلين

بدأ مكتب الدولة لشؤون اللاجئين (LAF) عمله في آب 2016، وجاء بديلاً لما كان يُسمى لاغيزو الاسم الذي يعرفه كل من تقدم بطلب لجوء في برلين منذ بداية وصول اللاجئين بكثرة في 2014 ومنتصف 2015. وبعد خمس سنوات يرى رئيس المكتب، ألكسندر شتراسماير، أن (LAF) يسير على الطريق الصحيح ” اليوم يعمل 550 موظفاً في 3 مواقع تابعة للمكتب، وهم ملتزمون بالمهام الموكلة لهم، كتسجيل اللاجئين، وتأمين الإقامة لهم، ورعايتهم” ووفقاً لشتراسماير فإن المكتب أصبح مؤسسة احترافية تتمتع بأكبر قدر من الخبرة في توفير أماكن إقامة مضمونة الجودة للمشردين في برلين حسب وصفه.

(LAF) تشرف على 82 مركز إقامة!

حتى تموز/ يوليو 2021، يعيش حوالي 18000 لاجئ في 82 مكان إقامة تابع لمكتب الدولة لشؤون اللاجئين. بالإضافة إلى الوحدات السكنية المبنية حديثاً للاجئين (MUF) وكذلك قرى الحاويات متاحة للسكن، وسيتم افتتاح ثلاث وحدات سكنية جديدة على نظام الشقق هذا العام. كما توجد أماكن خاصة للنساء وللأشخاص المثليين. بالإضافة إلى ذلك، تم إنشاء أماكن للأشخاص ذوي الإعاقة أو المحتاجين للرعاية.

ستون طالب لجوء يومياً

ومن المهام المنوطة بمكتب الدولة لشؤون المهاجرين استقبال طلبات اللجوء ومعالجتها. ووفقاً للمكتب يصل حالياً ما معدله 60 طالب لجوء يومياً إلى مركز الوصول في برلين براينكندورف. وهذا الرقم يمثل زيادة كبيرة مقارنة بالعام السابق. حتى الآن، تم تسجيل 3492 طالب لجوء في العام الحالي. وفي عام 2020 وعلى الرغم من حالة الطوارئ التي كانت تعيشها البلاد بسبب تفشي وباء كورونا، تم قبول ما مجموعه 4589 طالب لجوء حديثاً في برلين مع أن الحدود كانت مغلقة مؤقتاً. هذه الأرقام هي أقل بحوالي 27% مقارنة بالعام 2019. حيث تم قبول ما مجموعه 6316 شخصاً.

40% من اللاجئين تم تلقيحهم

شكّل فيروس كورونا تحديات كبيرة للمكتب. يقول ألكسنر شتراسماير “بالنسبة لنا، كان العام الماضي كله يتعلق بالتعامل مع الوباء. فمن بين 12 ألف شخصاً يمكن تلقيحهم، في أماكن الإقامة التابعة لنا. تلقى 4680 حتى الآن لقاحاُ واحداُ على الأقل من فرق التطعيم المتنقلة. وهذا يعادل حوالي 40%”. بالإضافة إلى عروض التطعيم المتنقلة، بإمكان اللاجئين أيضاً الوصول إلى التطعيم عبر النظام المتبع (مراكز التطعيم- عيادات الأطباء). وترافقت حملة التطعيم في أماكن الإقامة مع مقاطع فيديو تعليمية وبودكاست بلغات متعدد بالإضافة إلى نقاشات في الموقع.

تمويل المشاريع الطوعية

مول مكتب الدولة لشؤون اللاجئين عدداً من المشاريع والإجراءات التطوعية، وسيستمر تشغيل بعض المنح في عام 2021. أكبر متلقي للتمويل هو المنتدى الاستشاري للمشاركة من أجل اللاجئين (BFE)، الذي يقوم بتدريب وتقديم المشورة للمنسقين المتطوعين في أماكن الإقامة. كما تلقت المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم تمويلاً، على سبيل المثال “وسائل تعلم” للأطفال اللاجئين. عمل هذا الإجراء بشكل جيد أثناء الإغلاق.

Photo : LAF