© epd-bild/Rolf Zoellner
7. يونيو 2021

أين تحتاج إبراز نتيجة “اختبار كورونا سلبية” في برلين وبراندنبورغ؟

لم تعد اختبارات كورونا ضرورية في برلين وبراندنبورغ، سواء كان بمطاعم الهواء الطلق، أو في محلات البيع بالتجزئة. لكن هذا لا يعني أن العديد من مراكز الاختبار بالمدينة ستصبح عاطلة عن العمل!

أين تُطلب اختبارات كورونا!

منذ 4 يونيو/ حزيران الجاري، صارت الاختبارات إلزامية بشكل عام لمناسبات الهواء الطلق بحضور أكثر من 250 شخصًا. ومع أكثر من 11 شخص بالقاعات المغلقة. وأيضًا بالمناسبات الخاصة كالجنازات وحفلات الزفاف والتعميد، يطلب الاختبار.

وسمح مرة أخرى بفتح دور السينما والمسارح والأوبرا وقاعات الحفلات الموسيقية في برلين وبراندنبورغ. مع اشتراط وجود نتيجة اختبار كورونا سلبية، وكذلك الحال بالنسبة للأنشطة الترفيهية الجماعية في الهواء الطلق، يجب أيضًا تقديم نتيجة اختبار سلبية. الشيء نفسه ينطبق على زيارة مناطق داخلية في حديقة الحيوانات. لكن عند زيارة الشاطئ والمسابح الخارجية البرلينية، لم يعد من الضروري تقديم نتائج الاختبار. وبالنسبة للرياضات الخارجية، لم يعد هناك أي تقييد لعدد المجموعات منذ الجمعة الماضي. لكن في نفس الوقت يوجد اختبار إلزامي للبالغين الذين يمارسون الرياضة بأماكن داخلية ضمن مجموعات تتكون بحد أقصى من عشرة أشخاص. ويعد الاختبار إلزاميًا أيضًا في استوديوهات اللياقة البدنية والرياضة والرقص، التي عادت جميعها للعمل مؤخرًا.

العائدون من مناطق مرتفعة الإصابات!

أما بالنسبة للمتاحف وصالات العرض وزيارة النصب التذكارية، لم يعد اختبار كورونا السريع ضروريًا منذ الجمعة. أما خدمات العناية بالجسم ومصففي الشعر وصالونات المكياج، لا يزال إجراء اختبار كورونا السريع مطلبًا للحصول على الخدمة! أما في مدارس برلين وبراندنبورغ، سيبقى الالتزام بالاختبار قائمًا، ويجب على جميع الطلاب والموظفين الذين هم على اتصال منتظم بالتلاميذ أن يختبروا أنفسهم مرتين في الأسبوع. كما يُسمح بإعادة فتح الفنادق في برلين للسائحين اعتبارًا من 11 حزيران/ يونيو الجاري، مع إلزامية اختبار كورونا للنزلاء وطواقم العمل.

بالنسبة للمسافرين الذين أقاموا في منطقة خطر أجنبية خلال العشرة أيام الأخيرة قبل دخولهم البلاد، يستمر تطبيق شرط الاختبار. ويُطلب أيضًا من جميع الأشخاص الذين يدخلون ألمانيا عبر المطارات! وعند دخول البلاد للقادمين من مناطق عالية الخطورة ومرتفعة الإصابة، يجب ألا يزيد عمر الاختبار عن 48 ساعة؛ وعند الدخول من مناطق تنتشر فيها طفرات فيروسية متطورة، يجب ألا يتجاوز عمر الاختبار الـ 24 ساعة.

إعفاءات لمن حصلوا على اللقاح

في برلين وبراندنبورغ، ينطبق ما يلي بشكل أساسي: بالنسبة للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل وحصلوا على الجرعة الثانية قبل أسبوعين، وأولئك الذين تعافوا، وكانت إصابتهم بالفيروس قبل ستة أشهر على الأكثر، فإن الاختبار غير مطلوب.