Foto: Screenshot: BVG/YouTube
22. مايو 2021

جديد BVG.. أغنية “نقود وحدنا” ومليون مشاهدة في يوم!

أطلقت شركة النقل البرليني BVG أمس، أغنية “Wir fahren allein – نقود وحدنا” التي حققت نحو مليون مشاهدة خلال 24 ساعة!

محطات نظيفة ومواعيد دقيقة.. لكن لمن؟

نقود وحدنا، لازمة الأغنية التي يكررها سائقات وسائقي حافلات وترامات وقطارات أنفاق شركة BVG! إذ يفتقدون الركاب والازدحام، ويشعرون أنهم يعبرون شوارع وأنفاق المدينة وحدهم!

حتى مفتش التذاكر، يشعر بالملل! فلا ركاب بتذكرة أو دون تذكرة! وعامل تنظيف إحدى المحطات يفتقد رائحة “الدونر” وسلات القمامة الممتلئة! أما سائقة أو-بان 2، فتشعر بالأسى لأن القطار أصبح يصل بموعده تمامًا، لكن للأسف لا يوجد ركاب تنتظره بالمحطات لتلمس الفرق!

تفاعل واسع مع الأغنية الجديدة

قبل نحو 6 سنوات، أصدرت شركة BVG أغنية “Is mir egal – لا يهمني” التي لاقت نجاحًا باهرًا وقتها، ووصلت مشاهداتها حتى اليوم لنحو 20 مليون مشاهدة على يوتيوب، لتعود الشركة اليوم بأغنية نقود وحدنا، والتي يتوقع أن تحقق أرقام مشاهدات أعلى بكثير وخلال فترة زمنية أقصر.

رواد منصات التواصل الاجتماعية الألمانية، احتفوا خلال الساعات الماضية بالأغنية ومعانيها ودلالاتها العاطفية، رغم أنها بشكل أو بآخر إعلان تجاري، ولا تعكس الواقع 100%، لأن الحافلات والترامات وقطارات الأنفاق لا تواصل رحلاتها فارغة، لكنها بالتأكيد ليست ممتلئة ومزدحمة كما كان الحال قبل انتشار وباء كورونا!

تقول الأغنية الجديدة:

وحيد، وحيد.. وحيد
نحن في الترام، لكن لا يوجد أحد
أفتش على التذاكر، لكن لا أحد يركب حتى بالأسود!
تسير الحافلة فارغة عبر مارتسان، لا أحد يركب منذ وقت طويل!
نقود بمفردنا منذ وقت طويل..
أفتح الباب، لا يدخل أحد!
أو-بان 2 أصبحت مواعيده دقيقة، لكن لا ركاب ينتظرونه ليلاحظو الفرق!
محطة Schlesisches Tor الآن نظيفة، لأن كل النوادي الليلية مغلقة!
لا يوجد هناك رائحة كباب دونر بالمكان منذ فترة طويلة!
أنا أتطلع لذلك مرة أخرى!
أفتح الباب لكن متى سيعود الركاب؟

– (إننا نفتقدكم، لكن من الجميل معرفة أننا لن نبقى وحدنا، وسرعان ما سنقود عبر شوارع وأنفاق برلين معًا مرة أخرى)!

إقرأ أيضاً: