Bild von Gerd Altmann auf Pixabay
5. مايو 2021

تخفيف قيود كورونا لمن أخذ اللقاح والمتعافين بشروط!

مهدت الحكومة الاتحادية الطريق للتخفيف السريع لقواعد كورونا لأولئك الذين تلقوا اللقاح بالكامل والذين تعافوا، وقالت وزيرة العدل الاتحادية كريستين لامبرخت، إن مجلس الوزراء أصدر مرسوماً بذلك، كما اتفقت الوزارات المحلية والاتتحادية على محتوى القرار، ويفترض أن يتخذ البوندستاغ والبوندسرات قرارًا نهائيًا هذا الأسبوع، على أن يبدأ العمل بقرار التسهيلات للملقحين والمتعافين اعتباراً من الأسبوع المقبل.

الحياة الطبيعية لمن أخذ اللقاح!

سيتمكن الحاصل على لقاح كورونا من التفرد ببعض الامتيازات، ففي حين يطلب من الجميع الآن اختبار كورونا الفوري عند الدخول إلى المتاجر أو الحلاق مثلًا، سيعفى الشخص الملقح من ذلك! ويتوقع أن تصدر الحكومة الاتحادية قرارا يجيز لمن أخذ اللقاح باللقاء المباشر مع الأشخاص الذين تم تطعيمهم من الأصدقاء والأقارب مجدداً! ويفيد القرار” لن يكون لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم وتعافيهم أي قيود على قيود الاتصال والخروج، وسيتم معاملة من تعافى على قدم المساواة مع أولئك الذين تم تلقيحهم”.

القانون الجديد لا يعفي أحد من ارتداء الكمامة في المناطق العامة والمواصلات والخ، ويجب الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي، وقالت الوزيرة لامبرخت: “نجاح التطعيمات لا يعني أننا يمكن أن نكون مهملين، لم ينته الوباء بعد وهناك خطر فردي حتى بالنسبة لأولئك الذين تم تطعيمهم والذين تعافوا”.

الأمل بانتهاء أزمة كورونا!

وأعربت وزيرة العدل الاتحادية عن فخرها بعمل وتدابير حكومة البلاد في تخطي هذه الأزمة. وقالت لامبرخت: “سيادة القانون مهمة بشكل خاص في أوقات الأزمات. ويجب أن يكون واضحًا أن القيود ممكنة فقط لسبب وجيه ومن أجل حماية حياة وصحة الآخرين! فإذا انخفض خطر انتقال الفيروس بشكل كبير لدى أولئك الذين تم تطعيمهم وتعافوا بشكل كامل. يجب أخذ القوانين والتدابير الجديدة في عين الاعتبار”.

التنظيم خطوة مهمة

السياسيون يعبرون عن أملهم بعودة الحياة في البلاد إلى طبيعتها قريباً. ووفقاً للقرارات الجديدة يمكن للمسنين في دور الرعاية الاجتماع بأقاربهم وعائلاتهم مجدداً. ويمكن للوالدين زيارة أطفالهم مرة أخرى، ويمكن لمقدمي الرعاية الملقحين قضاء أمسية اجتماعية معًا. وأضافت وزيرة العدل أن التطور الجيد بمعدل الإصابة، يعطي الأمل في أن الجميع على المسار الصحيح.

شروط التطعيم والتعافي للحصول على التسهيلات

بالنسبة للشخص الذي آخذ اللقاح، يجب أن تكون جرعته الأخيرة من التطعيم أخذت قبل 14 يومًا ليحصل على تسهيلات قيود الوباء. وسيكون ذلك موثقًا بأوراق رسمية وإلكترونية. أما الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض وتعافوا منه، فيجب أن يكون لديهم نتيجة اختبار PCR تؤكد إصابتهم بالفيروس عمرها 28 يوم على الأقل، و6 أشهر بالحد الأقصى، بالإضافة لنتيجة اختبار كورونا PCR سلبي بعد الشفاء! ومن تجاوز مرضه وشفاؤه الـ 6 أشهر، سيحتاج للحصول على اللقاح، وربما جرعة واحدة فقط ستكون كافية لهؤلاء.