Photo : pixabay
31. مارس 2021

دراسة: توزيع وإسكان اللاجئين يؤثر بشعبية الأحزاب اليمينية!

أوضح معهد لايبنيز للبحوث الاقتصادية في إيسن، أنه إذا كان المزيد من اللاجئين يعيشون في منطقة ما، فإن الأحزاب اليمينية مثل NPD والجمهوريين واليمين وحزب البديل من أجل ألمانيا ستحصل على المزيد من الأصوات!

ووفقاً لدراستين أجراهما المعهد على مستوى المقاطعة والمجتمع المحلي، تلعب كيفية الإسكان دوراً رئيسياً في ردات الفعل! بمعنى أنه إذا تم إيواء اللاجئين في مراكز خاصة لاستقبالهم، فإن الأحزاب اليمينية تحصل على المزيد من أصوات أفراد المجتمعات المتضررة والمجاورة لهذه المراكز! من ناحية أخرى، إذا كان اللاجئون يعيشون في شقق، فلن يكون هناك أي تأثير. وعليه يدعو باحثو الهجرة إلى الإسراع بإسكان اللاجئين في شقق ضمن المناطق السكنية.

كراهية الأجانب أحد الأسباب!

رئيسة مجموعة البحث “الهجرة والاندماج” في معهد لايبينز، يوليا بريدتمان قالت: “إن أسباب تقوية الأحزاب المعادية للهجرة، يمكن أن تكون مخاوف بشأن زيادة الجريمة، والمخاوف من توزيع السلع العامة. وكراهية الأجانب ببساطة”! ونصحت بريدتمان في لقاء مع راينشيه بوست السياسين بأن يحاولوا توزيع اللاجئين بالتساوي قدر الإمكان. لأنه إجراء منطقي من منظور الإندماج، وفي نفس الوقت يمنع تقوية الأحزاب اليمينية.

الخضر يفوز بالمناطق الاقتصادية القوية

أوضح المعهد أن تحليلاً على مستوى المنطقة، أظهر أيضاً مكاسب للأحزاب الصديقة للهجرة، مثل حزب الخضر. وذلك عندما ينتقل طالبو اللجوء لمساكن مستقلة! لكن هذا لا ينطبق إلا على المناطق ذات الأداء الاقتصادي الجيد.

Photo : Pixabay