Photo: Amloud Alamir
22. مارس 2021

كورونا خلال عام.. حقائق وأرقام!

جمعت صحيفة BZ احصائيات عن كورونا من برلين وألمانيا والعالم، وقدمت أرقام غير مسبوقة منذ 12 شهر! وفقا للحكومة الاتحادية، بلغت تكلفة الوباء على البلاد نحو 1.5 تريليون يورو! ذهب أكثر من 150 مليار يورو للشركات وأصحاب الأعمال الحرة الذين تكبدوا خسائر فادحة بسبب كورونا. كما أنفقت وكالة التوظيف الاتحادية نحو 3.6 مليار يورو على مزايا العمل قصيرة الوقت بحلول منتصف مارس/ آذار.

خسائر قطاع السياحة

كان لأزمة كورونا تأثير مدمر على سوق العمل بجميع أنحاء العالم. ووفقًا للأمم المتحدة، تم انهاء عقود حوالي 255 مليون وظيفة بدوام كامل بمختلف أنحاء العالم العام الماضي. وتأثرت قطاعات السفر والضيافة والأعمال الثقافية بشكلٍ خاص. ووفقًا لدراسة أجراها مركز الاختصاص الاتحادي للثقافة والصناعات الإبداعية، سجلت ألمانيا خسارة في مبيعات هذا القطاع بلغت 22.4 مليار يورو العام الماضي! وهناك 30% من الموسيقيين المستقلين على وشك ترك مهنتهم، و10% قاموا بذلك بالفعل!

مصائب قوم عند قوم فوائد!

في حين زادت مبيعات أمازون العام الماضي بنحو 33%، لتصل إلى 29.5 مليار دولار! وحققت Zalando أرباحًا صافية بلغت حوالي 226 مليون يورو في 2020. أي أكثر من ضعف ما كانت عليه في العام السابق! يزدهر التداول عبر الإنترنت بشكل لم يسبق له مثيل، وبحسب اتحاد الصناعة BEVH، ارتفعت مبيعات السلع عبر التجارة الإلكترونية بنسبة 14.6%، لتصل إلى 83.3 مليار يورو العام الماضي.

خدمات الترفيه الرقمية

وقال الرابطة الاتحادية لصناعة الموسيقى (BVMI)، إن الدخل المادي ارتفع بسبب المبيعات الرقمية وأعمال البث المباشر بنسبة 9%. أي وصل إلى مبلغ 1.79 مليار يورو في عام كورونا! كما حققت خدمات الترفيه المدفوعة مثل Disney+ وNetflix وPrime Video وSky Ticket مبيعات بقيمة 2.5 مليار يورو العام الماضي. بزيادة 28% عن عام 2019. كما ارتفع استخدام تقنية الدفع الرقمي في 5.5 مليار معاملة عام 2020، بزيادة مليار مرة عن العام السابق!

ارتفاع نسب العنف المنزلي

كما ارتفع عدد الإجراءات الجنائية المتعلقة بالعنف المنزلي بولاية برلين بنسبة 7.5% أي نحو 18 ألف و871 قضية خلال 2020- وهي أعلى قيمة مسجلة في السنوات العشر الماضية! وفي العام الماضي، توجه 1،661 ضحية من ضحايا العنف المنزلي إلى عيادة الحماية من العنف في شاريتيه! وكانت غالبية الضحايا أي 900، من النساء. كما ارتفع عدد الأطفال المصابين جراء العنف بنسبة 14.4% أي 405 حالة. كما توجه حوالي 352 رجلاً إلى عيادات الدعم للحماية من العنف!

الكحول وآلام الظهر!

زاد استهلاك الكحول بشكل ملحوظ في زمن كورونا، ففي 2020، ارتفعت نسبة بيع زجاجات النبيذ بنحو 12.5% أكثر من عام 2019! ووفقًا لدراسة أجراها المعهد المركزي للصحة العقلية (ZI)، هناك 35.5% من البالغين يشربون الكحول -أكثر، أو أكثر بكثير- منذ بداية أزمة الوباء، كما زادت آلام الظهر لدى العديد من الأشخاص في 2020 بنسبة 8% مقارنة بالعام السابق.

وذلك حسب صحيفة بيلد
Photo: Amloud Alamir