Gerd Altmann auf Pixabay
9. مارس 2021

الشراء بمواعيد وبرلين تقترب من معدل 100 لكل 100!

بعد توقف طويل، سُمح للعديد من المتاجر البرلينية إعادة فتح أبوابها اليوم، لكن فقط إذا حجز الزبون موعداً عبر تقنية “Click & Meet”. كما يجب الالتزام بقواعد التباعد والنظافة الصارمة، وطالما أن نسبة الإصابات لمدة 7 أيام لا تتجاوز 100 إصابة لكل 100 ألف نسمة.

يعتمد عدد الزبائن المسموح لهم دخول المتجر في نفس الوقت على حجم المحل التجاري. حيث يُسمح بدخول زبون واحد لكل 40 متراً مربعاً من مساحة المتجر! ويجب على الزبائن ترك تفاصيل الاتصال الخاصة بهم، لتسهيل عملية تتبع العدوى في حال وقوعها! الحجز يتم عبر الإنترنت، حيث تقوم الشركات بنشر أرقام هواتف على الإنترنت للمواقع المفتوحة! أما مراكز مستلزمات الحدائق ومحلات الزهور والمتاجر المخصصة لبيع حاجيات الأطفال، لن تكون بحاجة لموعد مسبق.

عودة طلاب الصفوف من الرابع إلى السادس

ضمن إجراءات التخفيف، سُمح أيضاً لصالات التدليك بالعودة للعمل مرة أخرى اليوم. لكن مع وجوب إخضاع الموظفين لاختبار سريع مرة واحدة على الأقل أسبوعياً. من ناحية أخرى يحتاج الزبائن إلى اختبار يومي سريع من أجل حصولهم على هذه الخدمة.

أيضاً عودة طلاب الصفوف من الرابع إلى السادس الابتدائي لتلقي الدروس المباشرة بالتناوب! كما فتحت دور الحضانة أبوابها مجدداً لجميع الأطفال. وكذلك مدارس تعليم قيادة السيارات والطيران والقوارب فتحت أبوابها مجددًا. وفيما يخص المتاحف والمعارض والنصب التذكارية وحدائق الحيوان. فبإمكانها استقبال الزوار مرة أخرى، على أن يرتدوا الكمامات الطبية في الغرف المغلقة. وأعلنت مؤسسة التراث الثقافي البروسي يوم الخميس الماضي أن المتاحف ستفتح أبوابها في الـ 16 من الشهر الحالي.

قيود أقل والسماح بممارسة الرياضة!

على عكس براندنبورغ، لن تفتح متاجر مواد البناء أبوابها في برلين حالياً، وكذلك الفنادق والمطاعم والحانات ودور السينما، والتي أُغلقت منذ بداية تشرين الثاني/ نوفمبر، ستظل مغلقة أيضاً.

وبالنسبة للزيارات الخاصة، فمنذ الأمس أصبحت أسهل، حيث يستطيع 5 أشخاص من أسرتين الاجتماع مرة أخرى، باستثناء الأطفال دون سن 14 عاماً. كما بإمكان 5 أفراد من أسرتين ممارسة الرياضة معاً في الهواء الطلق مجدداً، ويُسمح أيضاً بممارسة الرياضة المشتركة في مجموعات ثابتة تصل إلى 20 طفلاً حتى سن 12.

برلين تقترب مجدداً من 100 لكل 100

إذا ارتفع معدل الإصابة خلال 7 أيام ووصل إلى 100 إصابة لكل 100 ألف نسمة. فستتوقف إجراءات التخفيف، بحسب حكومة برلين المحلية! يوم أمس كان معدل الإصابة 70.4، وهو آخذ بالارتفاع! فقبل أسبوعين كان المعدل حوالي 58 فقط!

معدل العدوى يتفاوت بين مناطق برلين، ففي حين كان 37.1 لكل 100 ألف نسمة بمنطقة بانكو خلال الأيام السبعة الماضية، كان نويكولن 107.3 لكل 100 ألف نسمة! وفي حال سجلت مثل هذه القيمة المرتفعة في جميع أنحاء المدينة، ستلجأ حكومة الولاية لفرض قيود على الحياة العامة بشكل أقوى!

Photo: Gerd Altmann auf Pixabay