Photo: epd-bild/Matthias Rietschel
4. مارس 2021

ألمانيا: عودة حذرة لبعض القطاعات رغم تمديد الإغلاق!

اتفقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات على خطة من خمس خطوات لتخفيف إجراءات كورونا. تتضمن الخطة التي انبثقت من اجتماع أمس عبر تقنية الفيديو، العديد من عمليات تخفيف أو تشديد القيود، اعتماداً على المراحل الزمنية وقيم الإصابات. الاجتماع امتد لعشر ساعات، وعرضت المستشارة أنجيلا ميركل نتائجه بمؤتمر صحفي جمعها مع عمدة برلين، ميشائيل مولر.

الاجتماعات والزيارات

اتفق على تمديد إجراءات الإغلاق العام بشكلها الحالي مع بعض التعديلات حتى 28 آذار/ مارس وذلك مرتبط بمعدل الإصابة. فاعتباراً يوم الاثنين المقبل 8 مارس، سيسمح مرة أخرى بالاجتماع بين أسرتين، على ألا يزيد عدد أفرادهما عن 5 أشخاص. وهذا العدد لا يشمل الأطفال ممن هم دون سن 14 عاماً.  وفي المناطق التي يبلغ معدل الإصابة فيها لمدة 7 أيام أقل من 35 إصابة لكل 100 نسمة، يمكن اجتماع 3 أسر، على ألا يتجاوز عدد هولاء 10 أشخاص كحد أقصى، كذلك لا يشمل هذا العدد الأطفال حتى سن 14 عاماً.

محال التجزئة

أما بالنسبة للمكتبات (مفتوحة بالفعل في برلين) ومحلات الزهور ومراكز الحدائق (مفتوحة بالفعل في براندنبورغ). يتم احتسابها كجزء من الاحتياجات اليومية على الصعيد الوطني، ويمكن إعادة فتحها، مع الالتزام بمتطلبات النظافة، وارتداء الكمامة، والتباعد المكاني. وتستأنف مدارس تعلم القيادة، والطيران عملها اعتباراً من 8 آذار/ مارس مع مراعاة النظافة. يمكن أيضاً إعادة فتح المحال التي تقدم خدمات العناية بالبشرة، ولكن يُشترط إجراء اختبار يومي سريع أو اختبار ذاتي من قبل العميل والموظفين. وفي مجال البيع بالتجزئة، يمكن للعملاء دخول المتاجر! لكن يجب ضمان مساحة لا تقل عن 10 متر مربع لكل زبون. وإذا كانت نسبة الإصابة أقل من 100، فسيتم تفعيل حجز الموعد مسبقاً، كما يجب توثيق الزيارة لتسهيل عملية تتبع جهات الاتصال!

الفعاليات الثقافية والمطاعم والمقاهي

في حال كان معدل الإصابة أقل من 50، فإن الأمر ذاته ينطبق على المتاحف والمعارض والنصب التذكارية اعتباراً من 8 آذار/ مارس. حيث يمكن استقبال الزوار، بشرط أن تتوفر مساحة 10 أمتار مربعة لكل شخص. وفي حال كان المعدل بين 50 و100، يجب اللجوء للحجز مسبقاً.
وبعد 14 يوماً، أي في 22 آذار/ مارس على أقرب تقدير، يجب التخفيف من الإغلاق في حال لم يرتفع معدل الإصابة. كالمطاعم بالهواء الطلق، والمؤسسات الثقافية كالمسارح، ودور السينما، وفي حال استيفاء شروط معينة، يُسمح أيضاً بفتح المرافق الرياضية.

وإذا كان معدل الإصابة أقل من 50، فيمكن إجراءات الزيارات دون اختبار كورونا السريع، في النطاق بين 50 و100 يشترط اصطحاب وثيقة تظهر نتيجة اختبار سلبية. أما المرحلة الأخرى فستتم بعد 14 يوماً أي في 5 نيسان/ أبريل على أقرب تقدير. بعد ذلك إذا كان معدل الإصابة أقل من 50 فيجب السماح بالأنشطة الترفيهية الخارجية مع ما يصل إلى 50 مشاركاً.

اختبارات ذاتية وتطعيم بالعيادات!

تضمنت القرارات التأكيد على توفير اختبارات كورونا الذاتية بأسرع وقت ممكن في مختلف الولايات الألمانية. حيث باتت ضرورية لإنجاح خطوات عودة الحياة الطبيعية إلى مجراها. كما اتفقت القيادات على تأمين كميات اللقاح المتفق عليها لكل ولاية، والسماح بنهاية آذار/ مارس بأن يعطى التطعيم في عيادات الأطباء على مستوى ألمانيا، بغرض الاسراع بعملية التطعيم ضد كورونا.

خطوات أخرى!

في حال تجاوز معدل الإصابة 100 لكل 100 ألف نسمة خلال أسبوع. وأدى التخفيف من إجراءات كورونا إلى زيادة أعداد الإصابة، ستعود البلاد تلقائياً للإجراءات التي كانت مطبقة قبل 7 آذار/ مارس. كما يناقش خلال المؤتمر أوضاع الفنادق، والسفر، وأجل ذلك للاجتماع القادم، الذي من المقرر عقده في 22 آذار/ مارس. وما تزال الحكومة تنصح بعدم السفر سواء داخل ألمانيا أو للخارج، إلا للضرورة.