Photo by Friedrich Stark on epd
26. فبراير 2021

شهادة تطعيم ضد كورونا وميركل تدافع عن إغلاق الحدود!

أشارت مصادر صحفية إلى أن شهادات تطعيم كورونا الرقمية ستكون متاحة في غضون 3 أشهر من الآن، وينبغي أن تكون سارية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي. المستشارة أنجيلا ميركل أعربت عن تفاؤلها بعد المشاورات الأخيرة حول أزمة الوباء، خاصة أن الشهادات الرقمية ستكون قابلة للاستخدام بالنسبة للمتطعمين الصيف المقبل.

مجتمع من طبقتين يجب تجنبه!

ترغب المستشارة أن يترك الباب مفتوحاً للحقوق المحددة المرتبطة بشهادة التطعيم، وينبغي تجنب خلق مجتمع من طبقتين. كما أشارت ميركل إلى أنه حتى الآن لم يتم تطعيم سوى عدد قليل جداً من الناس. والحديث عن مسألة حرية السفر باستخدام شهادات التطعيم سابق لأوانه بعض الشيء- لكن على المرء أن يكون مستعدًا.

الإجراءات المنفردة التي اتخذتها ألمانيا وبعض البلدان الأخرى بشأن الرقابة على حدودها، تسببت بانتقادات واسعة! وكانت المستشارة تحت ضغط كبير بخصوص الرقابة الحدودية، لكن ضبط الحدود مع جمهورية التشيك ومنطقة تيرول النمساوية كان لابد منه، ودافعت ميركل عن قرار مراقبة الحدود الألمانية بالقول: “أعلنا مسبقًا أننا في حالات معينة سنجبر على فرض قيود معينة”، ورغم وجود بعض الاستثناءات لحظر دخول البلاد من المناطق التي تشهد إصابات كورونا مرتفعة، لكن يجب تقديم ضمانات إضافية للخلو من الإصابة بالفيروس.

تذكيرات للاختبار الذاتي

وحول اختبارات كورونا الذاتية الاستخدام، حثت ميركل دول الاتحاد الاوروبي على توخي الحذر في هذا السياق، وقالت إن المطلوب هو تجربة آمنة وموثوقية عالية بهذه النوعية من الاختبارات. وقد انتشر فيروس كورونا المتحور بنسخته البريطانية في جميع دول الاتحاد الأوروبي تقريبا، بحسب رئيسة الاتحاد، أورسولا فون دير لاين.

الأمل بدلاً من الوعود!

اتفق أعضاء الاتحاد الأوروبي على توحيد مواقفهم على المستوى الوطني تجاه شركات الأدوية! وأعربوا عن رغبتهم بزيادة الضغط على هذه الشركات لتلتزم بمواعيد تسليم الجرعات المتفق عليها!  وكان رئيس شركة لقاح أسترازينيكا، باسكال سوريوت، حضر جلسة استماع علنية أمس في البرلمان الأوروبي عبر تقنية الفيديو. وسأله أعضاء البرلمان عن سبب تزويد شركته للاتحاد بأقل من نصف كمية اللقاح المتفق عليها! فتهرب سوريوت من الإجابة وقال: “نعمل على مدار الساعة لتوسيع الانتاج. ونأمل أن نتمكن من توفير الكميات المطلوبة في الربع الثاني لهذا العام”.