illustrations: Noah Ibrahim
26. يناير 2021

بوشيبه: 10 سنوات على ثورة تونس والوضع في تدهور!

الإعلامية التونسية آمنة بوشيبه

“بن علي هرب.. بن على هرب” منذ عشر سنوات سمعنا هذه العبارة، وما يزال صداها عالق في عقولنا حتى الآن، وكيف لا؟ وهي كانت بداية الأمل للشباب العربي، بأنهم يستطعون خلع طغاتهم كما فعل شباب تونس مع رئيسهم زين العابدين بن علي. تونس التي كانت باكورة ثورات الربيع العربي، تشهد هذه الأيام احتجاجات على نطاق واسع. الإعلامية التونسية التي تقيم في برلين آمنة بوشيبه تحدثنا عن ذلك:

ما هي الظروف التي أدت للثورة في تونس والإطاحة ببن علي؟

ما أدى لإندلاع الثورة في تونس هو الدكتاتورية والقمع وتهميش أغلب الفئات لحساب جهتين أو ثلاث جهات، فقد كانت حرية التعبير منعدمة تمام في ظل النظام البائد مقارنة حتى بدول عربية أخرى، وطال النظام البوليسي في عهد بن علي حتى الجالية التونسية المقيمة بالخارج.

بعد عشر سنوات على الثورة كيف تنظرين إلى الوضع في تونس؟

بعد عشر سنوات من الثورة لا أجد أن الواقع الإجتماعي والإقتصادي والأمني أفضل، بل هو للأسف في تدهور، وعلى أمل تخطي هذه الأزمات يوما ما لأنها تعتبر نتيجة طبيعية للثورة والرغبة في التغيير! لكن لا ننسى المكسب الذي قامت من أجله الثورة وهو الحرية والكرامة.

كيف طورت الثورة من مفهوم حقوق المرأة التونسية ؟

حقوق المرأة لم تطور كثيرا بعد الثورة، فحقوق المرأة مكفولة في تونس منذ الإستقلال، فقد نصها الرئيس الحبيب بورقيبة في مجلة الأحوال الشخصية، لكن أضافت بعض الحقوق التي لم يكن من السهل المطالبة بها لما فيها من رفض اجتماعي وديني كالمساواة في الميراث وحق المرأة في الزواج من غير المسلم، وبالرغم من أن هذا القانون قد تسبب في أزمة ورفض وغضب جماعي في تونس، وحتى في الدول العربية المسلمة الأخرى، إلا أن البرلمان التونسي استمر في العمل على نص هذا القانون.

ما هي نشاطات الجالية التونسية في ألمانيا بخصوص دعم أهداف ومبادئ الثورة؟

الجالية التونسية في ألمانيا وخاصة المجتمع المدني والخبراء يسعون لصنع التغيير في تونس رغم كل العراقيل، وذلك من خلال تأسيس جمعيات والتواصل مع منظمات للقيام بمشاريع في تونس، و أذكر على سبيل المثال جمعية تونسية شابة Diaspora in Action تأسست على يد ثلة من الشباب التونسي المتحفز الذين يؤمنون فعلا بأن لديهم القدرة على صنع التغيير، ومن بين مشاريعهم مؤخراً مشروع (فبريكة الأفكار) وهو عبارة عن مركز تكوين وابتكار للأطفال لزيادة وعيهم بمجالات مختلفة وأهمها التكنولوجيا.

برأيك ما المطلوب من الحكومات الأوروبية بشكل عام والألمانية بشكل خاص اتجاه تونس؟

المطلوب من الحكومات الأوروبية الدعم المادي لشعب اختار الديمقراطية والحرية وانتفض على 60 سنة من الدكتاتورية والإستبداد، وذلك من خلال دعم الاستثمارات والقيام بمشاريع لضمان تشغيل العاطلين عن العمل، فأزمة البطالة تفاقمت للأسف بعد الثورة خصوصا وأن العديد من المستثمرين قاموا بسحب مشاريعهم من تونس.
illustrations: Noah Ibrahim