Photo : Epd \ Norbert Neetz
3. ديسمبر 2020

ألمانيا تمدد الإغلاق الجزئي حتى الـ 10 من يناير 2021!

سيتم تمديد الإغلاق الجزئي للمطاعم والمتاحف والمسارح والمرافق الترفيهية حتى الـ 10 من يناير/ كانون الثاني العام المقبل. هذا القرار اتخذته المستشارة أنجيلا ميركل وحُكام الولايات الاتحادية أمس خلال مداولاتهم. حسبما أعلنت المستشارة وقالت: “من حيث المبدأ، ستبقى القيود على ما هي عليه الآن”.

التأثير المأمول لم يتحقق بعد

وقالت ميركل إن ألمانيا لا تزال بعيدة جداً عن القيم المستهدفة في وباء كورونا. فهناك عدد كبير جداً من الوفيات. هذا يدل على مسؤولية الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات. وأكدت المستشارة أنه ينبغي تحقيق 50 إصابة جديدة لكل 100 ألف نسمة في غضون 7 أيام.

في برلين، كان معدل الإصابة في 7 أيام 181.6 وفي براندنبورغ كان 131.1. وأشار عمدة برلين ميشائيل مولر (SPD) إلى أن عدد الإصابات الجديدة تراجع منذ بضعة أيام. وتحدث عن تحرك إيجابي لكنه محدود. واستبعد مولر أي تخفيف لقيود التواصل المباشر خلال عيد الميلاد أو ليلة رأس السنة، وبرر ذلك بقوله: “لأننا لم نعد نستطيع الوثوق بأنفسنا بسبب أعدادنا في الوقت الحالي”.

قواعد الإغلاق الجزئي أكثر صرامة في برلين!

منذ يوم الأحد، تم تطبيق قيود أكثر صرامة على الاتصال في برلين على غرار قرار الدولة الاتحادية الأسبوع السابق. اللقاءات الخاصة مع الأصدقاء والأقارب والمعارف تقتصر على 5 أشخاص كحد أقصى من أسرتين. يُعفى الأطفال حتى سن 12 عاماً. اقترحت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات حداً لسن الأطفال بلغ 14 عاماً. وفقاً لقرار الحكومة الاتحادية أمس، يستمر تطبيق هذه القاعدة من 2 كانون الثاني وحتى 10 كانون الثاني على الأقل.

خلال عيد الميلاد ورأس السنة، تسمح حكومة برلين بمشاركة خمسة أشخاص كحد أقصى في التجمعات الخاصة. دون حساب الأطفال حتى سن 14 عاماً. في الأسبوع الماضي اتفقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات على حد أقصى 10 أشخاص بالإضافة إلى الأطفال حتى سن 14 عاماً للاجتماعات.

سودر مع تشديد الإجراءات والإغلاق الجزئي

بدوره قال حاكم ولاية بافاريا ماركوس سودر (CSU) إن وضع كورونا “لم يهدأ بأي حال من الأحوال”. ورأى سودر أنه من الصواب تمديد الإغلاق الجزئي حتى 10 كانون الثاني/ يناير. وأنه في مرحلة ما سيتعين النظر في ما إذا كان سيتم تشديد الإجراءات ببعض المجالات.

في سياق متصل أبلغت السلطات الصحية معهد روبرت كوخ عن 487 حالة وفاة بسبب كورونا في غضون الـ 24 ساعة الماضية. وأعلن المعهد أمس أنه هذه أعلى قيمة وفيات يومية منذ بداية الوباء. بالإضافة إلى ذلك، لا يزال عدد كبير نسبياً من الأشخاص في ألمانيا مصابين بالفيروس. على الرغم من أنه كان هناك انخفاض طفيف بالإصابات الجديدة خلال الأيام القليلة الماضية. لكن التأثير المأمول للإغلاق الجزئي لم يتحقق بعد.

يذكر أن الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات قررت الأسبوع الماضي أن الإغلاق الجزئي الذي كان ساري المفعول منذ تشرين الثاني/ نوفمبر مع إغلاق المطاعم، تم تمديده فقط حتى 20 كانون الأول/ ديسمبر، لكنها وبعد اجتماع أمس قررت تمديده حتى 10 كانون الثاني/ يناير.

Photo : Epd \ Norbert Neetz