28. نوفمبر 2020

شابان سوريان يطلقان مشروع واعد لاحتراف التصوير في برلين

باتت الصورة الجميلة المعبرة، والفيديو المميز، أداتان مهمتان من أدوات التعبير في العصر الحديث، وخاصةً في عصر السوشال ميديا. وبما أن النسبة الأكبر من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف تسمياتها من الشباب. سواء بهدف التسلية، أو بهدف تسويق المنتجات، والتعبير عن أنفسهم من خلال مدونات الفيديو والصور. فإن الشباب الآن باتوا أكثر اهتماماً بالتصوير، وتعلم مبادئه، والسعي ليكونوا محترفين في عالمه!

من هنا بدأت فكرة “صورة بورجكت”، الذي أطلقه شابان سوريان هما وليد الأسطه 22 سنة (دمشق). ومحمد رجب 18 سنة (إدلب) في برلين. التي ولدت أثناء حضورهما لورشة عمل خاصة في التصوير. حيث كان لهم الكثير من الملاحظات والانتقادات على هذه الورشة “وبما أن لدينا الخبرة والإمكانيات الكافية. قررنا البدء بمشروعنا الخاص في تعليم التصوير للمهتمين من الشابات والشباب العرب في برلين”!

الدعم المعنوي هو الخطوة الأهم للدعم المادي

صورة للمشاركين في إحدى ورشات Soora Project

التحدي الأول الذي واجهه مشروع “صورة بروجكت” في بدايته هو الدعم المادي، والذي حصل عليه وليد ومحمد من منظمات داعمة للشباب مثل: (Kaub Straße Jugensbildun – Wasgeht – Alte Feuerfache) والتي بحسب وليد ومحمد “كانت تقوم بتأمين معدات التصوير، وحجز أماكن إقامة ورشات العمل”. لم يكن الدعم المادي من المنظمات هو الشيء الوحيد الذي سعيا إليه. ففي البداية قاما بعدة مناقشات واستفتاءات بين أصدقائهم لمعرفة عدد المهتمين منهم في حضور التدريب الخاص بهم. وقد حصلا “على دعم معنوي كبير” من الأصدقاء، الذين أبدوا رغبة بالمشاركة بهذا المشروع!

شهادات مشاركة اعتباراً من العام القادم

انطلق المشروع بورشة عمل بسيطة خلال عطلة نهاية الأسبوع في شهر شباط/ فبراير، وقد تلقى المشروع طلبات كثيرة للمشاركة. لكن وبسبب تفشي وباء كورونا في ألمانيا، توقف المشروع حتى تموز/ يوليو لهذا العام. وعاد بورشة عمل جديدة امتدت لمدة أسبوع.

المشروع بحسب وليد ومحمد مُعترف به، ولكن لم يتم إصدار شهادات حتى الآن. “في السنة الجديدة 2021 سيتم إصدار الشهادات، وتسليمها للمشاركين”. أما بالنسبة اللخبرات التي يكتسبها المشارك فهي كثيرة لكن أهمها “سيتمكن المشترك من التقاط صور احترافية، واختيار وضعيات التصوير والإضاءة المناسبة. من خلال كاميرا هاتفه، كما يتعلم أيضاً كيفية تعديل الصور لتكون أكثر احترافية”. وبالنسبة للمهتمين للدخول في عالم التصوير بشكل موسع “يتم تعليمهم على استخدام الكاميرات الحديثة، ومعدات الإضاءة والصوت. وكذلك كيفية استخدام برنامج Adobe Premiere Pro”.

تطوير قدرات الشباب العربي في برلين

وليد الأسطة ومحمد رجب مؤسسا المشروع

المشروع الذي أقام حتى الآن بحسب ما يظهر في صفحته على موقع إنستغرام أربع ورشات. بهدف تطوير قدرات الشابات والشباب العرب، وتقديم الفرص لهم التي لم تكن متاحة لمحمد ووليد في بدايتهم. حيث قام كلاهما بجمع كل ما قد يحتاجه المبتدئ والمتمكن في عالم التصوير بمشروع واحد. على عكس ما عانوه في بدايتهما من بحث وحضور كورسات مختلفة ومتعددة لجمع هذه المعلومات والخبرات في مكان واحد وتقديمها بشكل مبسط. وفي الجانب العملي سيسعى وليد ومحمد لاختيار الأشخاص الملتزمين والمهتمين من المشاركين، لتطوير مهاراتهم، والمشاركة في مشروع شركة الإنتاج التي يتأمل وليد برفقة محمد افتتاحها!

 

ريبورتاج: نور زين – Nour Zin

Photo : Soora Project